حركة محافظين وشيكة في مصر

يترقب المصريون الإعلان عن حركة محافظين جديدة خلال الأسبوع الجاري، وفق توقعات مصادر مطلعة أكدت أنه تم الانتهاء من تشكيل حركة المحافظين والاستقرار على الأسماء التي ستتولى المناصب.

وأشارت المصادر إلى أن الحركة ستشمل نصف عدد المحافظين غالبيتهم في محافظات الصعيد، من أعضاء الهيئات المختلفة، لافتة إلى أن المحافظين الجدد سيؤدون اليمين الدستورية، خلال أيام.

وغرّد النائب البرلماني المصري مصطفى بكري، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلًا: «بعد طول انتظار أتوقع إعلان حركة المحافظين بداية الأسبوع الجاري، وسيشمل التغيير من 13 إلى 15 محافظاً». وأضاف: «سيكون هناك وجوه شابة ستتولى مناصب في الحركة القادمة، وهناك قيادات أمنية سابقة، سيجري اختيارها في الحركة القادمة إلى جانب الفئات الأخرى».

مقابلات

وكان رئيس مجلس الوزراء د.مصطفى مدبولي اختتم المقابلات مع المرشحين للمحافظات، وتلقى مجموعة من التقارير بشأن تقييم الأداء على مستوى المحافظات المختلفة.

وتعتبر حركة المحافظين المرتقبة التزام قانوني، ذلك في ظل النص بالمادة 25 من القانون 43 لسنة 1979 بشأن الإدارة المحلية، على أنه يعتبر المحافظون مستقيلين بحكم القانون بانتهاء رئاسة رئيس الجمهورية، ولا يترتب على ذلك سقوط حقهم في المعاش أو المكافأة، ويستمرون في مباشرة أعمال وظائفهم إلى أن يُعيّن رئيس الجمهورية الجديد المحافظين الجُدد.

تعليقات

تعليقات