طيرانه اصطاد 20 انقلابياً بينهم قيادي في حجة

«التحالف» يحبط عملاً إرهابياً بزورق حوثي مفخّخ

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى المناطق المحررة ـــ أرشيفية

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس، إحباط عمل إرهابي بزورق مفخخ «تم تسييره من شواطئ الحديدة عشوائياً»، فيما نجح طيران التحالف العربي في استهداف اجتماع قيادات حوثية بشكل مباشر وأوقع عدداً منهم بين قتيل وجريح بينهم قيادي كبير لقي مصرعه.

وأكد التحالف استمرار ميليشيا الحوثي والحرس الثوري الإيراني في تهديد ممرات الملاحة الدولية والتجارة العالمية. وأضاف: «اتخذنا التدابير اللازمة لحماية السفن التجارية للتحالف»، مشيراً إلى أن «حماية مضيق باب المندب مسؤولية دولية».

زورق متفجّرات

وكانت ألوية العمالقة نجحت في اعتراض زورق على متنه مواد متفجرة كان في طريقه إلى ميليشيا الحوثي الموالية لإيران في محافظة الحديدة، حسب ما قال بيان لألوية العمالقة، مساء الأربعاء.

وقالت قوات عمالقة خفر السواحل، على صفحتها في «فيسبوك»، إنها ضبطت «قارب صيد يحمل 273 برميلاً من مادة البارود شديدة الانفجار قادمة من ميناء زيلع في الصومال، كانت في طريقها إلى الحديدة للميليشيا الحوثية لاستخدامها في عملياتهم العسكرية».

وأوضح قائد قوات عمالقة خفر السواحل صفوان العزيبي «أنه وأثناء عملية للبحث عن زورق مفقود منذ يومين»، اعترضت القوات «أحد الزوارق بعد الاشتباه به، وعثرت القوات خلال تفتيش الزورق على براميل تحوي باروداً شديد الانفجار»، وفق العزيبي، الذي أضاف أن «القارب كان قادماً من ميناء زيلع الصومالي في طريقه إلى الحوثيين بالحديدة حسب شهادة طاقم الزورق».

وأشار إلى أن لجنة خاصة من قوات التحالف العربي عاينت المواد المضبوطة قبل أن تعمد إلى إتلافها «لما قد تسببه من خطورة كبيرة على حياة الناس». وشكر العزيبي قيادة قوات التحالف العربي والقائد العام لجبهة الساحل الغربي، أبوزرعة المحرمي، لما يقدمونه من دعم متواصل لوحدات خفر السواحل.

الزورق الحوثي المفخخ | من المصدر

 

تذليل الصعوبات

وثمن دورهم في «تذليل كل الصعوبات.. وتأمين خطوط الملاحة الدولية في خطوط البحر الأحمر»، حيث تشهد مياهه عمليات تهريب واسعة للأسلحة.

وكانت قوات التحالف ضربت في مياه البحر الأحمر «قارباً مفخخاً كانت ميليشيا الحوثي تسعى من خلاله إلى استهداف ميناء المخاء»، وفق المصدر نفسه.

بعد الصماد

ولأول مرة منذ مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد في أبريل الماضي، نجح طيران التحالف العربي في استهداف اجتماع قيادات حوثية بشكل مباشر وأوقع عدداً منهم بين قتيل وجريح. ولقي القيادي الحوثي محمد حسن حداد الأكوع وعدد من مرافقيه مصرعهم في غارة لمقاتلات التحالف العربي بمحافظة حجة.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة إن القيادي الحوثي البارز لقي مصرعه مع 20 قيادياً آخرين بغارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفتهم أثناء اجتماع لهم عصر الأربعاء في منزل المذكور في منطقة بني حسن بمديرية عبس بمحافظة حجة.

وحسب المصادر فإن قيادات حوثية كبيرة تتواجد في مديرية عبس بقيادة ما يسمى قائد المنطقة الخامسة التابع للحوثيين يوسف المداني، بعد تحرير مركز مديرية حيران.

خسائر كبيرة

وأوقعت قوات الجيش الوطني اليمني، أمس، خسائر كبيرة في صفوف ميليشيا الحوثي الإيراني في محافظة صعدة شمالي اليمن، كما صدت محاولة تسلل للميليشيا. وأفادت تقارير بأن 12 مسلحاً من الميليشيا قتلوا خلال المواجهات مع قوات الجيش

في محيط منطقة مران، معقل زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي. وأحبطت قوات الجيش اليمني، في وقت سابق، محاولة تسلل للحوثيين في محور البقع بصعدة، قتل على أثرها سبعة من المهاجمين. وكان الجيش وبإسناد من التحالف العربي أطلق، الأربعاء، عملية اقتحام معقل الحوثي، من 4 محاور، ونجح في استعادة مواقع عدة وسط معارك عنيفة.

وقالت مصادر عسكرية إن اقتحام مران الذي شهد معارك عنيفة يأتي ضمن عملية «قطع رأس الأفعى»، حيث سيطر الجيش اليمني الثلاثاء الماضي بدعم من قوات التحالف على آخر جيوب الميليشيا في مديرية باقم، بمحافظة صعدة.

 

تحذير أممي من فشل مشاورات جنيف بشأن اليمن

حذر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت، من فشل مشاورات جنيف لحل الأزمة اليمنية، قائلاً: «إن ذلك سيعني ببساطة استنساخ النموذج السوري في صنعاء». وأشار المبعوث الأممي في تصريحات إعلامية أمس، إلى أنه تلقى مؤخراً موافقة الأطراف المشاركة في الحوار وهذا إيجابي ومبعث للتفاؤل، داعياً الفرقاء إلى تقديم مزيد من التنازلات لصالح الشعب اليمني.

وقال المبعوث الأممي: «نحذر من فشل المباحثات في جنيف لأن ذلك سيعني ببساطة استنساخ النموذج السوري في صنعاء». ومن المقرر أن تُعقد في جنيف في 6 ديسمبر المقبل مباحثات يمنية يمثّلها طرفا الحكومة والانقلاب برعاية المبعوث الأممي إلى اليمن.

وكانت قوى دولية ضغطت بقوة للدفع إلى الجلوس لطاولة المشاورات التي من المقرر أن تُعقد في جنيف في السادس من ديسمبر المقبل من دون شروط مسبقة.

زيارة مصر

إلى ذلك، اعتبر الإعلامي اليمني جمال مُحسن أن زيارة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى الأراضي المصرية منذ أيام عدة تُعد الأهم في زياراته لعدد من الدول منذ بداية الحرب في اليمن، مُشيراً إلى أن مصر دائماً تقف بجانب الشرعية وتدعم الجيش الوطني.

تدشين التحالف

وأشار محسن إلى أن الزيارة الأولى للرئيس اليمني كانت بـشرم الشيخ عام 2015، حيث تم الإعلان بعدها عن تدشين التحالف ومساندته للحكومة الشرعية.

ولفت مُحسن إلى أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أعلنها واضحة، حيث أكد رفضه الكامل لعملية تحويل اليمن إلى مرتع للقوى الغريبة وغير العربية.

 

إشادة

أشاد رئيس هيئة الأركان اليمني، اللواء الركن طاهر العقيلي، بدور التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، في محاربة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال العقيلي، أمام قيادات من المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت شرقي البلاد، إن المواطن هو رجل الأمن الأول، لكونه الركيزة الأساسية في المجتمع، ويراقب تصرفات الجميع ويصنع الرأي العام. وشدد، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية، على ضرورة رفع اليقظة الأمنية والحرص على محاربة ما يعكر صفو المجتمع وسكينته العامة ويزعزع أمنه واستقراره. عدن - وكالات

تعليقات

تعليقات