استقالة رئيس لجنة تحقيق الأمم المتحدة في عنف الاحتلال بالقطاع

أعلنت الأمم المتحدة، أمس، استقالة ديفيد كرين، المدعي الأميركي السابق في جرائم الحرب، من رئاسة لجنة تحقيق المنظمة في أحداث العنف التي ارتكبها جيش الاحتلال في غزة منذ بداية العام، وذلك بعد 30 يوماً من تعيينه في هذا المنصب.

وقالت الأمم المتحدة في بيان، أمس، إن كرين أبلغ مجلس حقوق الإنسان بقراره في اليوم السابق، موضحاً أن السبب هو «ظروف شخصية طرأت»، وأن المجلس يدرس الخطوات المقبلة.

وكرين مسؤول قانوني أميركي سابق عمل رئيساً للادعاء في محكمة خاصة بسيراليون بين عامي 2002 و2005. وجرى تعيينه رئيساً للجنة التحقيق المؤلفة من ثلاثة أفراد 25 يوليو الماضي.

وصوّت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مايو لصالح فتح التحقيق في وقائع القتل التي ارتكبها جيش الاحتلال في مواجهة مسيرات العودة داخل القطاع التي انطلقت أواخر مارس الماضي.

واستقال كرين مؤخراً من وظيفة أستاذ بجامعة سيراكيوز، وسبق أن عمل عشرات السنين لصالح الحكومة الأميركية في وظائف بينها منصب مفتش عام كبير بوزارة الدفاع.

تعليقات

تعليقات