مهاجرون يقتحمون حدود سبتة

دخل حوالي 115 مهاجراً، أمس، جيب سبتة الإسباني عبر تسلق السور الحدودي مع المغرب. وقال ناطق باسم المديرية: «عبروا فوق السياج» البالغ ارتفاعه ستة أمتار مع أسلاك شائكة ويحيط بالمدينة.

وأوضح أن سبعة من حرس الحدود أصيبوا بجروح «طفيفة» ناجمة عن حروق بالحمض والكلس اللذين ألقى بهما المهاجرون.

وتظهر صور نشرتها صحيفة «ال فارو دو كويتا» شبانا مهاجرين أفارقة في ذروة فرحهم لأنهم تمكنوا من تسلق السياج المزدوج، ورفع بعض منهم علما إسبانياً أو أوروبياً.

وتظهر هذه الصور أن عددا كبيرا منهم أصيبوا بجروح في سيقانهم أو أيديهم، وأن ثيابهم قد تمزقت أو تلطخت بالدماء. وهتف أحدهم بالفرنسية «الحظ السعيد لجميع الأصدقاء الموجودين» في المغرب.

تعليقات

تعليقات