مواقع الميليشيا تتهاوى في «القبيطة» بتعز وتقدّم في «الملاجم»

تقدم إستراتيجي للشرعية في البيضاء والدريهمي

واصلت قوات الشرعية التقدم في جبهتي الملاجم بمحافظة البيضاء، والدريهمي بمحافظة الحديدة، فيما سيطرت وحدات أخرى على عدد من المواقع في مديرية القبيطة بأطراف محافظة تعز مع محافظة لحج.

وتحقق المقاومة اليمنية تقدماً استراتيجياً باتجاه مركز مديرية الدريهمي، كما أسرت عدداً من القناصة الحوثيين. وتتركز المعارك في الأحياء الشرقية والجنوبية، وتعمل ميليشيا الحوثي على نشر القناصة فوق أسطح المباني السكنية، وتعمل ألوية العمالقة على تطهير تلك المناطق من القناصة، ونجحت في أسر ثلاثة منهم.

وقتل نحو 23 مسلحاً حوثياً في غارات لمقاتلات التحالف العربي، أمس، بالدريهمي.

ونقلت «العين الإخبارية» عن مصدر عسكري قوله إن مقاتلات التحالف استهدفت تجمعات حوثية شرقي مدينة الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة، ما أسفر عن مقتل 23 عنصراً من الميليشيا الحوثية، وإصابة العشرات.

كما استهدفت مقاتلات التحالف مخزن أسلحة تابعاً لميليشيا الحوثي شرقي الدريهمي، وسمع دوي انفجارات، بينما دمرت دفاعات التحالف صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيا باتجاه جازان السعودية.

وكانت ألوية العمالقة اليمنية مسنودة بالتحالف العربي قد سيطرت، خلال اليومين الماضيين، على أجزاء واسعة من مدينة الدريهمي.

وتحشد الميليشيا تعزيزات جديدة إلى شرق المدينة، في محاولة منها لاستعادة مناطق خسرتها، لكن مقاتلات التحالف تصطادها أولاً بأول.

وذكرت مصادر عسكرية في جبهة القبيطة بمحافظة تعز، أن قوات اللواء الخامس، دعم وإسناد، بقيادة العميد مختار النوبي، هاجمت، من عدة محاور، خمسة مواقع عسكرية تتحصن بها ميليشيا الحوثي وسيطرت عليها.

ووفقاً لهذه المصادر، فقد تمت السيطرة على موقع المدورة وتنسم والبراق والمياس وقزح الطير والجالسة على جبل ثمران الاستراتيجي، حيث جرى استهداف الجبل والمواقع بكافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة قبل اقتحامه. وقالت المصادر إنه وخلال معركة خاطفة، تهاوت مواقع الميليشيا، الموقع تلو الآخر وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيا الحوثية.

تقدّم في الملاجم

وفِي محافظة البيضاء، سيطرت قوات الجيش الوطني وبإسناد من قوات التحالف العربي، على أهم المرتفعات ‏الجبلية في سلسلة جبال البياض بجبهة الملاجم شرق المحافظة.

وقال مساعد قائد محور بيحان، المقدم عبد الوهاب بحيبح، إن قوات الجيش استعادت أهم المرتفعات ‏الجبلية، بعد معارك مع الميليشيا الانقلابية، تكبدت ‏خلالها هذه الميليشيا خسائر فادحة، حيث أصبحت قوات الجيش تفرض سيطرتها على مساحات واسعة في جبهة الملاجم تقدر بنحو 18 كيلومتراً، وأحكم ‏سيطرة نارية على مفرق ظهر البياض الاستراتيجي.‏

وحسب المصادر العسكرية، فإن المعارك العنيفة مع ميليشيا الحوثي، أدت إلى مصرع 14 من عناصرها في مفرق البياض بجبهة الملاجم، إضافة إلى تدمير عربتين قتاليتين ومصرع من كانوا على متنها.

وعلى صعيد متصل بحرب الميليشيا على اليمنيين، قتلت قناصة هذه الميليشيا، أول أيام عيد الأضحى المبارك، شاباً وأصابت آخر بإصابة بالغة، في مدينة تعز. ووفق مصادر محلية، فإن قناص الميليشيا المتمركز في معسكر الأمن المركزي، أطلق النار على المدنيين العائدين من صلاة العيد في جولة الموشكي، ما أدى إلى مقتل شاب وإصابة آخر بإصابة حرجة، حيث تم نقله إلى المستشفى.

اقرأ أيضاً:

منصورة عدن تتعافى وتلقي الحرب وراء ظهرها

تعليقات

تعليقات