بيان

«كردستان العراق» للخارجية الأميركية: الاتجار بالبشر مرفوض اجتماعياً

ردت حكومة إقليم كردستان العراق أمس على تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية بشأن الاتجار بالبشر، وشددت على أنها تعمل بجدية لمكافحة أي نوع من الاتجار بالبشر وتعاقب مرتكبي هذه الجرائم بعقوبات صارمة.

كان تقرير للخارجية الأميركية وجه اتهامات عدة لحكومة إقليم كردستان، وأشار إلى أن «الاتجار بالبشر بات ظاهرة منتشرة بازدياد في الإقليم بسبب غياب تشريع يضع حداً للظاهرة».

وقال منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان ديندار زيباري في بيان إن «حكومة إقليم كردستان تعمل بكل جدية لمواجهة أي نوع من العنف ضد النساء والاتجار بهن أو بالأطفال، وتفرض عقوبات صارمة على مرتكبي هذه الجرائم».

وأكد في بيان أن «حكومة إقليم كردستان شكلت عدة لجان فرعية مختصة بالمراقبة والمتابعة القانونية لجرائم الاتجار بالبشر في كافة محافظات الإقليم، كما استحدث مجلس القضاء الأعلى دائرة قضائية مختصة بجرائم الاتجار بالبشر، إضافة إلى إنشاء عدة شعب للتحقيق في تلك القضايا في وزارة الداخلية».

تعليقات

تعليقات