الحكومة الليبية المؤقتة تنفي تلقي أضاحي العيد من قطر

كذّبت الإدارة العامة لصندوق الزكاة في الحكومة الليبية المؤقتة، الأنباء التي تداولتها بعض القنوات الإخبارية حول تبرع قطر للمنطقة الشرقية في ليبيا بـ10 آلاف أضحية للعيد. وقال مدير الإدارة علي إبراهيم محمد إبراهيم في بيان : «الإدارة العامة تنفي نفياً قاطعاً ما نشرته بعض القنوات المغرضة التي تمتهن الكذب والتضليل عن أن ما يسمى بدويلة قطر قد تبرعت للمنطقة الشرقية بأضاحي العيد وأن صندوق الزكاة هو المشرف على توزيعها».

وأكد أن تلك الأخبار «عارية تماماً عن الصحة»، مشيراً إلى أن الأضاحي التي استلمتها الإدارة كانت عبارة عن «مساعدة من أهل الخير والتقوى» للمحتاجين. ولفت إلى أن «مكاتب صندوق الزكاة وزعت تلك المنح الخاصة بعيد الأضحى على المستفيدين منذ أيام، وذلك عبر إعطاء ثمنها نقداً أو الأضحية عيناً».

ونشرت بعض وسائل الإعلام أنباء تفيد بأن شركات ليبية محلية تلقت 30 ألف أضحية كهدية من دولة قطر، ووزع منها 10 آلاف على المنطقة الشرقية عبر صندوق الزكاة.

تعليقات

تعليقات