جدل

وفاة ناشط سلام إسرائيلي مدافع عن حقوق الفلسطينيين

توفي الصحافي والناشط الإسرائيلي في مجال السلام أوري أفنيري الذي دافع عن إقامة دولة فلسطينية وأثار الجدل عبر لقائه ياسر عرفات، وفق ما أفاد أمس ناطق باسم أحد مستشفيات تل أبيب.

ولم يفقد أفنيري (94 عاماً)، الذي اعتبره كثيرون بمثابة العمود الفقري لحركة السلام في إسرائيل، الأمل على الإطلاق حيال إمكانية التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين. لكن قبل تحوله إلى ناشط سلام بارز، كان جندياً ومنضوياً في ميليشيا يمينية.

وأعلن ناطق باسم مستشفى «إيخيلوف» في تل أبيب أن أفنيري توفي ليل الأحد الاثنين بعد أسبوع من إدخاله إثر تعرضه لجلطة. وقد أوصى أفنيري بأن تُحرق جثته بعد وفاته. وفي يوليو 1982، أثار زوبعة من الجدل عندما أصبح بين أوائل الإسرائيليين الذين يلتقون الزعيم الفلسطيني الراحل عرفات في بيروت التي كانت محاصرة آنذاك من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

تعليقات

تعليقات