الميليشيا تتجرّع مر الهزائم في حجّة والبيضاء وسط انهيارات متسارعة

الشرعية تحرّر مقارّ حكومية في الدريهمي

سطّر مقاتلو الشرعية بإسناد التحالف، ملاحم بطولية في معارك أسفرت عن تحرير مناطق استراتيجية في الدريهمي وسقوط عشرات القتلى في صفوف ميليشيا الحوثي الإيرانية، وفيما كبّد الجيش اليمني، الميليشيا خسائر فادحة في حجة وأسر تسعة من أفرادها، حرّرت المقاومة مناطق بمديرية الملاجم في البيضاء، وسط انهيارات كبيرة ومتسارعة في صفوف الميليشيا.

وسيطرت المقاومة اليمنية المشتركة وعلى رأسها ألوية العمالقة، أمس، على مبنى المجلس المحلي والمركز الصحي ومقر الشرطة العسكرية ومبان مجاورة في مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة.

وقال مصدر عسكري في ألوية العمالقة، إنّ المعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا الحوثية، إلى جانب أسر آخرين، لافتاً إلى أنّ المعارك لا تزال مستمرة، وسط تقدّم قوات العمالقة مع تمشيط المناطق التي تم التقدم إليها من عناصر الميليشيا المتبقية.

وأفادت مصادر، بتدفّق التعزيزات العسكرية لقوات المقاومة، فيما تسعى الميليشيا لتعطيل تقدم المقاومة، من خلال التحصّن في المناطق الآهلة بالسكان، واستخدام المدنيين كدروع بشرية. وشنّت قوات المقاومة المشتركة، وبإسناد جوي من التحالف العربي، هجوماً واسعاً عبر ثلاثة اتجاهات بصورة متوازية، لاقتحام مركز مديرية الدريهمي.

وجاء الهجوم بعدما تمكنت القوات من استنزاف ميليشيا الحوثي الإيرانية خلال الأيام الماضية، قبل بدء عملية الاقتحام. وقال مقاتلو المقاومة اليمنية، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات «وام»: «نحن الآن قريبون من منطقة الدريهمي التي تخضع لسيطرة الحوثيين الذين منعوا سكانها من مغادرتها، وقاموا بتلغيم منازلها ومساجدها دون مراعاة لحرمة بيوت الله».

وأوضح أن ميليشيا الحوثي تتعمد زرع المتفجرات واستهداف البنية التحتية المدنية واحتجاز السكان واستخدامهم دروعاً بشرية، وشدد على أن النصر على الحوثيين بات قريباً، وقال: «سنبذل قصارى جهدنا لحماية أرواح المدنيين الأبرياء».

في الأثناء، أحبطت المقاومة اليمنية المشتركة، محاولة تسلل جديدة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا بالمحافظة ذاتها. ولقي 23 عنصراً من ميليشيا الحوثي مصرعهم خلال غارتين استهدفتا مركبات عسكرية في منطقتي السويق والجبلية.

في السياق، أفادت مصادر محلية يمنية في مديرية الدريهمي، بأنّ ميليشيا الحوثي الإيرانية، نهبت كامل مستودع المنظمة الدولية للهجرة الواقع بمدرسة معاذ بن جبل في مديرية الدريهمي، إذ قامت الميليشيا باقتحام المستودع تحت تهديد السلاح، ونهب كامل محتوياته من المواد الغذائية والتي تزيد على 1160 حزمة غذائية تكفي لآلاف المحتاجين.

وأفادت المصادر بأنّ الميليشيا أفرغت كامل المحتويات وحولته مقراً لها، كونه ضمن نقاط عدم الاستهداف لدى التحالف والمحمي بالقانون الدولي. واستنكر بعض أعيان الدريهمي، صمت منظمة الهجرة الدولية والمنظمات الأخرى، في عدم إظهار هذه الاختراقات من الميليشيا للقانون الدولي والإنساني، المتمثلة في نهب المواد الإغاثية والمساعدات الإنسانية واستخدام الميليشيا الحوثية للمدارس مكاناً يحميها من قوات الجيش الوطني والتحالف.

معارك حجة

إلى ذلك، أفاد الجيش الوطني، أمس، بمقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا في معارك بمحافظة حجة. وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، إنّ عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الميليشيا، أثناء تطهير عدد من المزارع والجيوب جنوبي مديرية حيران، مشيراً إلى أنّ قوات الجيش تمكنت من أسر تسعة أفراد من عناصر الميليشيا، والسيطرة على عدد من الدوريات العسكرية التابعة لهم.

كما صدّت قوات الجيش الوطني، هجوماً لميليشيا الحوثي على موقع العبلين وقطاع ظفار جبهة حمك الواقعة في المنطقة الحدودية بين محافظتي إب والضالع. وقال مصدر عسكري في إعلام اللواء 30 المدرع لـ«البيان»، إن قوات اللواء تمكّنت من صد الهجوم، والذي أسفر عن مصرع ستة من عناصر الميليشيا وجرح سبعة، فيما تمّ إعطاب مدفع مضاد للطيران وعربة عسكرية.

عملية عسكرية

وشنّ الجيش الوطني اليمني، عملية عسكرية واسعة، أمس، في محوري قانية وفضحة بمحافظة البيضاء، تحت غطاء جوي كثيف من طائرات التحالف، وفق مصادر محلية في المحافظة. وتمكنت قوات الجيش خلال ساعات الصباح، من تحرير جبال الفضحتين ومفرق أعشار وجبال القرض ومفرق آل عريف وجبال الأكبار وجبال البياض، في مديرية ⁧‫الملاجم. وأوضحت المصادر، أن طائرات التحالف شنت أكثر من ثماني غارات، وأحرقت آليات ومعدات حربية لميليشيات الحوثي في منطقة اليسبل بقانية.

بدوره، أكّد قائد محور بيحان قائد اللواء 26 مشاة، اللواء الركن مفرح بحيبح، أنّ صفوف الميليشيا الحوثية في محافظة البيضاء تشهد انهيارات كبيرة ومتسارعة مع تحرير قوات الجيش نحو 60 كيلومتراً من المحافظة.

انهيار الميليشيا

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن بحيبح قوله، إنّ قوات الشرعية في طريقها إلى مفرق البياض وبوصولها ستتمكن من تحرير منطقة عفار الاستراتيجية، مشيراً إلى أنّ الميليشيا في حالة انهيار كبير، ولم تصمد أمام ضربات الجيش والمقاومة الشعبية. وجدّد بحيبح، الدعوة، للمغرر بهم، إلى الانضمام إلى صفوف الجيش الوطني والعودة إلى حضن الشرعية الدستورية، والمشاركة الفاعلة في استكمال تحرير المحافظة من الميليشيا الإيرانية وتخليص اليمنيين من جرائمها. وأشاد بحيبح، بدعم التحالف العربي ودوره في إسناد قوات الجيش في معركته ضد الميليشيا.

من جهته، قال قائد اللواء 19 مشاة، العميد الركن علي صالح الكليبي، إنّ الميليشيا تلقت ضربة موجعة بتحرير هذه المواقع الاستراتيجية، متعهّداً بأن تواصل قوات الشرعية تقدمها بثبات نحو تحرير بقية المناطق. بدورها، استهدفت طائرات التحالف بأربع غارات معسكر الفريجة في منطقة شعب بمديرية أرحب، وثماني غارات مخابئ أسلحة ومنصات إطلاق صواريخ في منطقة الغرزة بمديرية همدان شمالي صنعاء. واستهدفت طائرات التحالف معسكراً تدريبياً ومخابئ منصّات صواريخ للميليشيا في جبل المسلوق بمديرية حرف سفيان في محافظة عمران، على الحدود مع صعدة.

تعليقات

تعليقات