رسالة

اعتذار أممي رسمي للحكومة الشرعية في اليمن

قدّم صندوق الأمم المتحدة للسكان، أمس، اعتذاراً رسمياً للحكومة الشرعية عن رسالته الإخبارية لشهر يوليو الماضي، التي كانت عن مشاركة المنسّق المقيم للشؤون الإنسانية لدى اليمن مع مسؤولين من قيادة ميليشيا الحوثي، ووصفتهم الرسالة بمسؤولين حكوميين.

وتسلمت المندوبية الدائمة لليمن في الأمم المتحدة، رسالة الاعتذار، من الصندوق، التي أقرّ فيها بوقوع الخطأ، مع تأكيده أنه خاطب المكتب الإقليمي بتصحيح ذلك في النسخة الإلكترونية للرسالة الإخبارية، متعهداً بعدم تكرار ذلك مستقبلاً، ومؤكداً أن الصندوق لا يعترف إلا بالحكومة الشرعية وبالتزامه الكامل للقرارات الدولية. وكانت مندوبية اليمن بعثت رسالة احتجاج إلى الصندوق، طالبت فيها بالاعتذار وتصحيح الخطأ، والامتناع عن التعامل مع الميليشيا باعتبار ذلك تجاوزاً الاتفاقيات الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

تعليقات

تعليقات