«شجرة الظلام» يعرض أدلة جديدة عن التخريب القطري في ليبيا

كشف الفيلم الوثائقي «شجرة الظلام»، الذي عرضته قناة سكاي نيوز عربية، خفايا وأسرار جديدة عن دعم قطر للإرهاب في ليبيا.

وعرض الفيلم صلاة الغائب في إسطنبول على نائب رئيس الجماعة الليبية المقاتلة سابقاً، الإرهابي وسام بن حميد، الذي قتل في غارة للجيش الليبي. وكان إمام الصلاة المدعو سالم جابر، المطلوب على قوائم الإرهاب وعضو ما يسمى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التابع لقطر. وكان من بين الحاضرين في هذه الصلاة القياديين في الجماعة الليبية المقاتلة، خالد الشريف وأحمد الساعدي.

وأشار الفيلم إلى أنه في ذات الوقت كان يردد من أدى صلاة الغائب على وسام حميد في طرابلس أناشيد تنظيم داعش. وعرض الفيلم مقطع فيديو قديماً للإرهابي وسام يتوعّد فيه الجيش الليبي بينما علم تنظيم داعش الإرهابي يرفرف خلفه.

وعرض الفيلم، بالأدلة، الممول الرئيسي لـ«مجلس شورى ثوار بنغازي» المتحالف مع تنظيم داعش الإرهابي، وذلك عن طريق شيك مالي بمبلغ 6 ملايين دينار ليبي مختومة بختم وزارة الدفاع. وأشار إلى أن مصدر هذه الشيكات من العاصمة طرابلس التي كانت في ذلك الوقت تحت سيطرة الفصائل المتطرفة وأبرزها تنظيم الإخوان الإرهابي.

وتمسكت هذه التيارات بسلطة المؤتمر الوطني العام ورفضت تسليمها إلى مجلس النواب الليبي المنتخب. وكان وكيل وزارة الدفاع في ذلك الوقت، خالد الشريف، الذي ظهر في صلاة الغائب على نائب رئيس الجماعة الليبية المقاتلة سابقاً، وسام بن حميد، في إسطنبول.

كما أوضح الفيلم الوثائقي نعي القيادي الإخواني المقيم في تركيا، ونيس المبروك، وفاة الإرهابي وسام بن حميد الذي قتل في غارة للجيش الليبي.

تعليقات

تعليقات