مناشدة

رابطة حقوقية: أوضاع المختطفين في صنعاء تزداد سوءاً

قالت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، إن أوضاع المختطفين والمختفين قسراً في صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تزداد سوءاً يوماً بعد الآخر.

وأضافت الرابطة، في بيان صحافي، أن «استمرار اختطافهم، ومنع الزيارات عنهم، ومنع إدخال الطعام والشراب والأدوية لهم وتفشي الأمراض المعدية بينهم، هي انتهاكات مستمرة تستوجب الوقوف بجد وحزم لإنهاء هذه المعاناة التي طال أمدها».

وتابعت: «إننا ومن أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء ونحن نستقبل العيد السادس في قهر وحزن؛ نناشد كل اليمنيين من مسؤولين ومشايخ ورجال القبائل وإعلاميين ونشطاء حقوق الإنسان، بأن يقفوا في صف الكرامة والأخوة والإنسانية، وأن يعملوا كل ما في وسعهم لإطلاق سراح جميع المختطفين والمختفين قسراً من السجون وأماكن الاحتجاز دون قيد أو شرط».

كما ناشدت الرابطة، المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، أن «يفرح قلوبنا بتحقيق الحرية لأبنائنا المختطفين والمختفين قسراً أولاً، فالحرية حقهم المكفول شرعاً وقانوناً وإنسانياً». وتتهم منظمات حقوقية محلية ودولية، مسلحي جماعة الحوثي، باختطاف عدد كبير من اليمنيين، في عدة محافظات، بينهم سياسيون وحقوقيون وصحافيون.

تعليقات

تعليقات