سياسيون لـ «البيان»: المشروعات القومية تُزيد شعبية السيسي

الرئيس السيسي يستمع لشرح أحد المشاريع القومية ـــ البيان

تُسهم المشروعات القومية الكبرى التي تقوم بها مصر في زيادة شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي بالشارع المصري، فهي تؤكد حسب تعبير رئيس حزب «مستقبل وطن» أشرف رشاد - أن الرئيس المصري هو «رئيس لا يعرف المستحيل».

وأفاد رشاد، في بيان صحافي عقب افتتاح الرئيس السيسي عدداً من المشروعات بمحافظة بني سويف، أن «السيسي شخصية وطنية لا تعرف الملل ولا تؤمن بالمستحيل وتهوى سلك الدروب غير التقليدية بأفكار عبقرية قادرة على تحقيق نتائج وإيجابيات خلال فترات قصيرة للغاية.. وأن المشروعات القومية التي يفتتحها بشكل مستمر فلكية وأصبحت سمة رئيسية للقيادة السياسية الحالية التي تتمتع بقدر كبير من الذكاء وصنع الإعجازات، وتشير إلى أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو الأفضل وتحقيق نمو اقتصادي غير مسبوق».

وأشار السياسي المصري إلى أن الرئيس لا يؤمن بالمجاملة، وحريص كل الحرص على اطلاع الرأي العام بكل ما يدور، حيث اتضح ذلك جلياً حينما وجه اللوم للحكومة وبالأخص حقبة قطاع الأعمال خلال افتتاحه أكبر مصنع للأسمنت بالشرق الأوسط في بنى سويف، في عدم الانتهاء من تطوير الشركات القومية والمصانع بحل أزماتها القائمة والقضاء على الكبوات التي تؤرقها.

نمو اقتصادي

كما أوضح أن المشروعات تعد حلقة جديدة في سلسلة الإنجازات التي تحققها الدولة في مواجهة الاحتكار، حيث أثرت بالإيجاب على نمو الاقتصاد وتعافيه ليصل لمرحلة كبيرة من التقديم والاستقرار، مشيراً إلى أن الشفافية والمكاشفة أحد أهم عمليات الإصلاح التي تتبناها الدولة وقياداتها السياسية.

ومن جهته، أكد النائب البرلماني سعد بدير أن المشروعات التنموية التي يفتتحها الرئيس تعتبر رداً كافياً على قوى الشر التي تشكك دائماً في قدرة مصر على مواجهة الصعوبات الاقتصادية، مشيراً إلى أن العالم شهد حصاد الإنجازات التي بدأها الرئيس منذ توليه حكم البلاد.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن الهدف الرئيسي وراء تلك المشروعات هو تحقيق تنمية شاملة بكل محافظات الصعيد لتحقيق الاكتفاء الذاتي والعمل على التصدير بدلاً من الاستيراد، وتحقيق طفرة اقتصادية هائلة للدولة المصرية.

تعليقات

تعليقات