دعوة

الأردن: متهمو خلية السلط يواجهون الإعدام

وجهت محكمة أمن الدولة الأردنية تهم الإرهاب لأعضاء خلية السلط التي قتل ثلاثة منهم واعتقل خمسة في مداهمة السبت الماضي شمال غرب عمان.

ووجه مدعي عام المحكمة تهم «القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان وهدم بناء» و«المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية» و«حيازة وتصنيع مواد مفرقعة بقصد استخدامها في أعمال غير مشروعة» و«حيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها في أعمال غير مشروعة».

وأوضح المصدر، أن «التحقيقات في القضية ما زالت جارية من قبل المدعي العام».

ووفق قانون منع الإرهاب لسنة 2006 وتعديلاته، فإن التهم المسندة للموقوفين تصل عقوبتها للإعدام شنقاً.

وأعلنت السلطات الأردنية مقتل أربعة من رجال الأمن وثلاثة «إرهابيين» خلال مداهمة مبنى في السلط تحصّنت بداخله «خلية إرهابية» يشتبه بتورطها في انفجار عبوة ناسفة الجمعة الماضي.

من جهة ثانية، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون تحادث هاتفياً مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وعرض عليه «مساهمة فرنسية في حفظ الأمن» على الحدود بين الأردن وسوريا.

وجاء في بيان صادر عن الإليزيه، أن ماكرون «تحدث مع العاهل الأردني في مسألة مكافحة الإرهاب وخصوصاً داعش في إطار التحالف الدولي، وأعلن مساهمة فرنسية في حفظ الأمن على طول الحدود السورية الأردنية».

وأوضح، أن ماكرون وجه دعوة إلى العاهل الأردني لزيارة فرنسا خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف البيان، أن «الاتصال تطرق أيضاً إلى مسائل إقليمية، وبالتحديد إلى الموضوع السوري».

تعليقات

تعليقات