التيار الصدري: لا كتلة أكبر ولا حكومة مستقرة من دون «سائرون» - البيان

التيار الصدري: لا كتلة أكبر ولا حكومة مستقرة من دون «سائرون»

جدد تيار سائرون في العراق، بزعامة مقتدى الصدر، تأكيد قدرته على تشكيل الكتلة النيابية الأكثر عدداً بعد إعلان نتائج الانتخابات، مبيناً أن تحالفه مع قوائم النصر والحكمة والوطنية، مازال مستمراً، داعياً إلى تكليف مرشح قوي بتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي: «إن تحالفنا مازال يمتلك العدد الأكبر من المقاعد في مجلس النواب المقبل، بعد انتهاء عمليات العد والفرز اليدوي للصناديق المطعون بها من قبل القضاة المنتدبين للعمل في مفوضية الانتخابات». وأضاف، «إن هناك إقبالاً كبيراً علينا من شركاء آخرين، بنحو أصبحت لدينا القدرة على تكوين الكتلة الأكبر المكلفة بتشكيل الحكومة».

وعدّ الزاملي تلميحات بعض قيادات تحالف دولة القانون مع الفتح عن اقترابهما من تشكيل الحكومة «مجرد كلام ولا يوجد شيء على أرض الواقع».

وفي هذا الصدد، كشف القيادي الصدري عن «وصول وفد من تحالف الفتح إلى حي الحنانة في الكوفة وبحث مع مقتدى الصدر تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر عدداً»، مؤكداً أن «الوفد كان مكلفاً من هادي العامري ويحمل صلاحية مطلقة للاستجابة إلى شروط الصدر».

وبين أن «العقوبات الأميركية على إيران والتزام الحكومة بفرض هذه العقوبات غيّرا من شكل التفاهمات التي جرت في وقت سابق»، مبيناً أن «العقوبات على طهران قللت من حظوظ تحالف الفتح في تقديم مرشح لها لشغل منصب رئاسة مجلس الوزراء، وأن العامري بدأ يبحث عن منصب نائب لرئيس الوزراء أو نائب لرئيس الجمهورية».

ومن المرجح وصول زعيم التيار الصدري إلى بغداد الأسبوع المقبل «لاستكمال مباحثات تشكيل الحكومة، وتحديد ملامح الكتلة الأكبر عدداً من أجل تسجيلها في البرلمان الجديد قبل انعقاد جلسته الأولى». تتولى وزارة النفط العراقية تمويل مشروع بناء جسر مهم في محافظة البصرة بعد موجة أحتجاجات واسعة للمطالبة بمعالجة البطالة وتحسين الخدمات في المحافظة.

وأعلن وزير النفط جبار اللعيبي، الذي فاز بالانتخابات العامة الأخيرة عن محافظة البصرة ضمن قائمة «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان «المباشرة بتنفيذ مشروع جسر الزبير الجديد على شط البصرة (غرب مدينة البصرة)، بطول 805 أمتار».

وأضاف أن «كلفة المشروع تبلغ أكثر من 12,6 مليار دينار (نحو 10,5 ملايين دولار) وستتكفل الوزارة بتغطيتها». وأشار إلى أن الجسر «يحتوي فتحة لمرور السفن والزوارق البحرية». وبدأ العمل لبناء الجسر الذي ستتولى شركة «أشور» التابعة لوزارة الإسكان والتعمير تنفيذه خلال مدة 550 يوماً، وفقاً للبيان.

شروط

كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، عن شروط الأحزاب الكردية للدخول في التحالفات مع الكتل السياسية. وقال القيادي في الحزب ريبين سلام، إن «تطبيق المادة 140 في الدستور، الخاصة بالمناطق المتنازع عليها، سيكون الشرط الأساسي والاهم في أية حوارات مع جميع الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات