الإمارات تجدد الحياة في مسارح عدن - البيان

تقارير«البيان»

الإمارات تجدد الحياة في مسارح عدن

سطرت دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من قيادتها الرشيدة قصة إنسانية خالدة في إغاثة الشعب اليمني الشقيق، ومثلما لبت نداء قيادته الشرعية، لمواجهة انقلاب ميليشيا جماعة الحوثي المدعومة إيرانياً، عملت منذ اليوم الأول بواسطة أياديها البيضاء على التخفيف عن أبناء اليمن، فقدمت المساعدات في شتى المجالات، لإعادة الحياة إلى المحرومين، ورفع مظاهر الفقر.

فكانت نموذجاً إنسانياً متألقاً في وجه الحرب وتداعياتها السيئة، ولم تكتفِ الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر بذلك بل امتدت أياديها إلى دعم القطاع الثقافي والفني في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة، وذلك من خلال إعادة تأهيل المسارح ودور السينما وتأهيل الفنانين، ودعم الأنشطة الثقافية المختلفة.

مهرجانات ثقافية

ودعمت الهيئة ومنذ تحرير العاصمة المؤقتة عدن مهرجانات ثقافية وترفيهية متعددة، ساهمت في عودة النشاط الثقافي والابداعي إلى المدينة. ورعت الهيئة وبالتعاون مع جامعة عدن مسابقة للشعر شارك فيها متسابقون من مختلف المحافظات اليمنية، ووزعت فيها جوائز قيمة على الفائزين.

ومن اجل تواصل الدعم التقى مدير بعثة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس سعيد آل علي بوزير الثقافة اليمني مروان دماج، لبحث آلية التعاون المشترك بين الهلال ووزارة الثقافة من خلال تأهيل المرافق الثقافية والمسارح والمكتبات وخاصة في العاصمة عدن. وعبّر وزير الثقافة د.مروان دماج عن سعادته بهذه الزيارة الأولى لمكتب الهلال الأحمر الإماراتي لمعرفة الأنشطة والفعاليات التي يقيمونها في مختلف المحافظات المحررة.

إشادة وتقدير

ممثلون ومثقفون في العاصمة المؤقتة أشادوا بالدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات العربية في إحياء الجانب الفني والثقافي في عدن وذلك من خلال إقامة الفعاليات والمسابقات الثقافية والفنية في المدينة منذ تحريرها من ميليشيا الحوثيين.

وأوضح مدير مكتب الثقافة في عدن أحمد عبدالله حسين أن دولة الإمارات العربية وعبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قامت مشكورة بإعادة تأهيل مركز منتدى الثقافة التابع لوزارة الثقافة في المعلا، كما سيتم وعبر اتفاق مبرم بين وزارة الثقافة والهلال الأحمر الإماراتي بإعادة تأهيل مسرح «حافون» بعد تدميره من قبل الميليشيا الحوثية وسيتم افتتاحه قريباً، إضافة إلى تهيئة بعض دور السينما وتأهيل المجلس التشريعي ومركز الثقافة والتراث كما ستقوم دولة الإمارات العربية بابتعاث مجموعة من الدارسين في مجال الثقافة.

كما أوضح الفنان المسرحي قاسم عمر أن دولة الإمارات العربية تقوم بدور كبير في إنهاض الجانب الثقافي في عدن من خلال الدعم السخي الذي تقدمة سواء من خلال إعادة التأهيل والترميم للمراكز الثقافية والفنية بعد أن دمرتها الحرب أو من خلال إقامة النشاطات والمهرجانات الثقافية التي تبعث الروح في هذه المدينة.

وأشادت الممثلة هدى رمزي بدور الإمارات العربية في إعادة الحراك الثقافي والفني بعدن، مشيرة إلى أن الإمارات تحاول أن تعيد الوجه الجميل الذي كانت تعرف به عدن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات