استشهاد فلسطينيين بنيران جنود اسرائيليين على حدود غزة - البيان

استشهاد فلسطينيين بنيران جنود اسرائيليين على حدود غزة

استشهد فلسطينيان وأصيب العشرات اليوم في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة في الجمعة رقم 20 من مسيرات العودة الشعبية.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن استشهاد مسعف يعمل متطوعاً في مواجهات شرق قطاع غزة.

وقال مسعفون إن 84 أصيبوا بجروح وحالات اختناق من بينهم 25 بالرصاص الحي في المواجهات المستمرة جراء قمع الجيش الإسرائيلي متظاهرين اقتربوا من السياج الحدودي شرق قطاع غزة.

وبدأ آلاف الفلسطينيين بعد صلاة عصر اليوم بالتوافد إلى خيام العودة المقامة على أطراف شرق قطاع غزة قرب السياج الحدودي مع إسرائيل.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في غزة إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات اليوم تحت شعار (الحرية والحياة لغزة) في إشارة إلى المطالبة برفع حصار القطاع.

واستشهد  158 فلسطينيا منذ 30 مارس الماضي في الاحتجاجات التي تطالب برفع حصار إسرائيل عن قطاع غزة، المفروض منذ منتصف عام 2007 وقوبلت بتصعيد ميداني وتشديد للحصار من إسرائيل.

وتمثل احتجاجات اليوم اختبارا لسريان اتفاق تهدئة جديد بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بوساطة مصرية، تم إعلانه الليلة الماضية بعد توتر استمر يومين واستشهد فيه ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة حامل وطفلتها.

وشنت طائرات حربية اسرائيلية غارات على أكثر من 150 موقعاً تابعاً لحماس في قطاع غزة خلال اليومين الماضيين.

في المقابل، أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية أكثر من 180 صاروخاً وقذيفة هاون من قطاع غزة على إسرائيل ،أدت إلى عدد من الإصابات في صفوف الإسرائيليين.

 واستشهد فلسطيني ثان الجمعة برصاص جنود اسرائيليين على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، بحسب ما افادت وزارة الصحة في القطاع.

واستشهد علي سعيد العالول في المنطقة نفسها التي قضى فيها مسعف فلسطيني في وقت سابق في جنوب قطاع غزة.

وأشارت الوزارة إلى إصابة 242 آخرين على الاقل في المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات