محاسبة

البرلمان الليبي يطالب برحيل السفير الإيطالي

دعت لجنة الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب الليبي، أمس، وزارة الخارجية الإيطالية إلى محاسبة سفيرها في طرابلس جوزيبي بيروني، معتبرة إياه شخصاً غير مرغوب به في ليبيا، لذلك على بلاده تعيين بديل له.

واستنكرت اللجنة في بيان، أمس، تصريحات بيروني بشأن الانتخابات المقبلة، التي أثارت موجة احتجاجات وتظاهرات في مختلف المدن، معتبرة ما جاء على لسان السفير الإيطالي تدخلاً سافراً في الشأن الداخلي الليبي، ومساساً خطيراً بالسيادة الوطنية، وتعدياً على خيارات وتطلعات الشعب الليبي، وإهانة تستدعي تقديم الاعتذار.

وقالت اللجنة إن مثل هذه التصرفات سيكون لها أثر سيئ على العلاقات الليبية الإيطالية على المستويين الحكومي والشعبي، ومن شأنها الإضرار بالمصالح الإيطالية في ليبيا، وتستدعي حقبة تاريخية استعمارية تسعى ليبيا لنسيانها.

وشددت على أن السيادة الوطنية وخيارات الشعب الليبي بمثابة خط أحمر لن يتم السماح بالمساس بهما تحت أي ذريعة، داعيةً بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أن يكون لها موقف حاسم إزاء هذه التدخلات.

تعليقات

تعليقات