الجبير: كندا أخطأت وعليها تصحيح ذلك - البيان

روسيا تؤيد الحزم السعودي ضد التدخلات الخارجية

الجبير: كندا أخطأت وعليها تصحيح ذلك

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن على أوتاوا تصحيح الخطأ الذي قامت به تجاه المملكة، وشدد على أن النظر قائم في اتخاذ مزيد من الإجراءات، في وقت رفضت وزارة الخارجية الروسية تسييس قضايا حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن للسعودية الحق في تحديد مسار إصلاحاتها الداخلية بنفسها.

وأكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، خلال مؤتمر صحافي بالرياض، أن المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، لاتقبل الإملاءات ولا التدخل في شؤونها الداخلية، مشيراً إلى أن الأزمة بين المملكة وكندا «أمر فرض علينا بسبب التدخل السافر وغير المقبول من كندا ‏في شؤون المملكة الداخلية».

وأوضح أن الأشخاص الموقوفين تواصلوا مع جهات خارجية، وقاموا بتجنيد أشخاص في مناطق حساسة للحصول على معلومات وإيصالها لجهات معادية للمملكة، مؤكداً أن المملكة تحترم جميع الآراء وتقبل الانتقادات إذا كانت في محلها ولكن لاتقبل الإملاءات.

وقال الجبير: لا يوجد داعٍ للوساطة. كندا ارتكبت خطأ كبيرا وعلى كندا أن تصحح هذا الخطأ، وكندا تدرك تماما ما هو المطلوب منها في هذا الشأن. وأضاف أن النظر قائم في اتخاذ مزيد من الإجراءات تجاه كندا.

موقف روسي

في الأثناء، وفي أول تعليق روسي رسمي على الخلاف السعودي الكندي، قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في بيان لها نشر على موقع الوزارة: «نؤيد بحزم وثبات مراعاة حقوق الإنسان العامة، مع ضرورة أخذ الخصائص والتقاليد القومية للدول، التي تبلورت على مدار فترة تاريخية طويلة، في الاعتبار».

وأضافت: لقد اعتبرنا دائماً ونعتبر عدم جواز تسييس قضايا ومشاكل حقوق الإنسان. المملكة ستقرر بنفسها كيف يجب عليها المضي في هذا المجال.

وتابعت: نعتقد أن السعودية التي سلكت طريق التحولات الاجتماعية والاقتصادية الضخمة، تتمتع بكامل حقها السيادي في تحديد كيفية المضي قدما في هذا المجال المهم. وقد تتطلب هذه المسائل نصائح بناءة ومساعدة، ولكن ليس نبرة آمرة من موقع التفوق الأخلاقي المزعوم بأي حال من الأحوال.

 

مصر: الأزمة نتاج مباشر للتدخلات السلبية

أعلنت مصر تضامنها مع السعودية في أزمتها مع كندا مؤكدة رفضها «أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية» للمملكة. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في بيان إن «مصر تتابع بقلق تطورات الأزمة بين المملكة العربية السعودية وكندا، وتعرب عن تضامنها مع المملكة ضد أي تدخل خارجي في شؤونها الداخلية».

وأضاف أن القاهرة تعتبر هذه الأزمة «نتاجاً مباشراً للنهج السلبي الذي اتخذته بعض الأطراف الدولية والإقليمية مؤخراً بالتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من دول المنطقة». وطالب بـ«ضرورة امتثال الجميع للأعراف والمواثيق الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول واحترام سيادتها». وأكد «موقف مصر الثابت الداعم لاستقرار وسيادة الدول العربية وتضامنها مع المملكة العربية السعودية في موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شؤونها الداخلية أو محاولة المساس بسيادتها». القاهرة - وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات