قرينة الأسد تخضع للعلاج بعد إصابتها بورم خبيث - البيان

بدء

قرينة الأسد تخضع للعلاج بعد إصابتها بورم خبيث

بدأت أسماء الأسد، عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، الخضوع للعلاج بعد تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي، تم الكشف عنه في مراحله المبكرة، وفق بيان الرئاسة السورية على حساباتها أمس.

وأوردت حسابات الرئاسة: «بقوة وثقة وإيمان، السيدة أسماء الأسد تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتُشف مبكراً».

وأرفقت الرئاسة التعليق بصورة لها مرتدية ثياباً قطنية وحذاء رياضياً، وهي تجلس على كرسي داخل غرفة المستشفى أثناء تلقيها العلاج عبر حقنة في ذراعها متصلة بمصل معلق قربها. وظهر في الصورة الأسد وهو جالس إلى جانبها، ويتبادلان الابتسامات. ولم تحدد الرئاسة المستشفى حيث تتلقى العلاج، لكن كلمة «العسكري» تبدو في الصورة مكتوبة على غطاء سرير قربها، غالباً ما يُستخدم في المستشفيات العسكرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات