مؤتمر خليجي 13 الجاري عن مرجعيات الحل السياسي في اليمن

تعقد الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في 13 أغسطس الجاري، مؤتمراً رفيع المستوى عن مرجعيات الحل السياسي للأزمة اليمنية، وذلك بمقر الأمانة العامة، تحت رعاية رئيس الوزراء اليمني د. أحمد عبيد بن دغر، ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبد اللطيف بن راشد الزياني.

وأكّد الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات د.عبد العزيز حمد العويشق، إن المؤتمر سيناقش خلال جلساته عدة محاور أهمها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية واستحقاقات الانتقال السلمي للسلطة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216، كما سيناقش جهود الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة اليمنية عبر الوصول إلى حل سلمي يقوم على المرجعيات المتفق عليها، وخطوات استكمال استحقاقات المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل. ومن المنتظر أن يشارك في المؤتمر سفراء مجموعة الدول الـ19 الداعمة للعملية السياسية في اليمن، ومجموعة أصدقاء اليمن، فضلاً عن سفارات الدول والمنظمات الدولية والهيئات الدبلوماسية.

جهود

على صعيد متصل، اجتمع الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد العزيز حمد العويشق أمس، مع سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن فلاديمير دوشكين، بمقر الأمانة العامة بالرياض.

وجرى خلال الاجتماع، استعراض آخر التطورات السياسية التي يشهدها اليمن، وجهود مجلس التعاون وروسيا في دعم جهود الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة اليمنية، من خلال الحل السياسي وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.

وثمّن الأمين العام المساعد، جهود روسيا الاتحادية كإحدى الدول الرئيسية الراعية للعملية السياسية في اليمن، الهادفة إلى إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الأساسية. بدوره، أعرب السفير الروسي عن تقديره لجهود مجلس التعاون في اليمن، وتقديم أوجه الدعم كافة لأبناء الشعب اليمني في الجوانب السياسية والإغاثية والإنسانية.

تعليقات

تعليقات