ميليشيا الحوثي تمطر المدنيين في حيس بالقذائف - البيان

ميليشيا الحوثي تمطر المدنيين في حيس بالقذائف

أكّد تقرير حقوقي، أنّ ميليشيا الحوثي تمطر مدينة حيس المحررة بالقذائف يومياً، ما جعل خمسة آلاف أسرة تنزح عن منازلها، حيث بلغ المعدل اليومي القذائف عشرون قذيفة.

ووفق لجنة حماية الطفولة والرصد بمديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة، فإنه منذ تحرير المدينة والسكان يعيشون وهي حالة من الرعب اليومي، بسبب اطلاق مليشيات الحوثي القذائف الصاروخين والمدفعية على الاحياء السكنية بشكل يومي.

ورصد التقرير سقوط قذائف يومية على المدينة بمعدل 10 إلى 20 قذيفة هاون، كاتيوشا، أو هوزر من قذائف الإرهاب الحوثي، ولا يكاد يمرّ يوم دون سقوط ضحايا مدنيين الى جانب الأضرار التي تلحق بالمساكن بشكل جزئي أو كلي، ما أجبر أكثر من 5000 أسرة على النزوح عن مساكنها.

وأوضح التقرير سكان المدينة يعيشون حالة دائمة من الخوف والفزع جراء القصف العشوائي والانتقامي للمليشيا على الاحياء السكنية، وأنّ معظم الأطفال مصابون بصدمات نفسية ولا يوجد أماكن آمنة للعب بسبب القذائف اليومية.

وذكر التقرير، أنّ عدد القتلى جراء قصف المليشيا على المدينة بلغ 59 مدنياً، 20 منهم من الأطفال، فيما بلغ عدد الجرحى من المدنيين 148 مصاباً 53 منهم من الأطفال، فيما تضرّر 154 منزلاً، 5 مدارس، 5 مساجد، 8 مزارع، 6 محلات تجارية ومستشفى حيس الريفي، جراء قذائف المليشيا، فضلاً عن استهدافها مشروع المياه الوحيد فالذي يستفيد منه كل سكان المدينة وعدد من القرى الريفية، حيث تنقطع المياه عن سكان المدينة منذ ما يقارب الشهرين.

وأورد التقرير، أن أكثر من 44 مدرسة تضررت، نتيجة قصف المليشيات 5 مدارس، وتوقف أكثر من 16 وحدة، إضافة لمستشفى حيس الذي لحقه دمار شبه كلي بغرف العمليات وبعض الوحدات، كذلك الطرقات أصبحت ملغمة خاصة المؤدية للمناطق الريفية والمديريات المجاورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات