الأردن يطلب جلب متهم بالفساد عبر «الإنتربول» - البيان

خلاف وتراشق بعبوات المياه يرفع جلسة لـ«أمانة عمّان»

الأردن يطلب جلب متهم بالفساد عبر «الإنتربول»

طلب الأردن من الشرطة الدولية (الأنتربول)، بجلب المتهم الرئيسي فيما عرف إعلامياً بـ«فضيحة مصنع الدخان»، إلى المملكة. وعمم مدعي عام محكمة أمن الدولة في الأردن، أول من أمس، بنشرة حمراء لجلب المتهم الرئيسي بقضية «الدخان» عوني مطيع، الهارب من وجه العدالة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المدعي العام، وجه نشرة حمراء لإدارة الشرطة العربية والدولية للإنتربول الدولي للقبض على مطيع وجلبه للمحاكمة بالقضية التي أدرج على لائحتها نحو 30 متهماً. وقال مصدر مقرّب من التحقيق، إن نيابة أمن الدولة حددت الأشخاص المشتكى عليهم، حيث تم استجواب الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم والحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، ومن ضمنهم المشتكى عليه الرئيسي عوني مطيع.

5 تهم

كما أوعزت أمن الدولة بإجراء التحقيقات اللازمة المتعلقة بالأمور المالية للمذكور والشركات التي تعود له وللمشتكى عليهم جميعاً. وكان مطيع لاذ بالفرار في 12 يوليو الماضي مغادراً المملكة. ويواجه 5 تهم هي، القيام بأعمال من شأنها الإضرار بالاقتصاد الوطني، والتهرب الضريبي، وتقليد علامة تجارية والغش بالمبيع. وبينت المصادر أن عدد الموقوفين على ذمة القضية وصل حتى الآن إلى 16 شخصاً من بينهم نجلا مطيع، فيما يصل عدد المتهمين بالقضية إلى نحو 30.

تراشق بعبوات المياه

على صعيد آخر، أدى خلاف حاد بين عضوين في مجلس أمانة عمّان، أمس، إلى نشوب مشاجرة بينهما خلال انعقاد الجلسة وتراشق بعبوات المياه. وقالت مصادر مطلعة في الأمانة: «إن الخلاف دار حول ترخيص محال في عمان الغربية، فيما يتعلق بتجديد الترخيص لها من عدمه». وأشارت المصادر إلى أن أحد الأعضاء طالب باستمرارية ترخيص هذه المحال، والآخر طالب بوقف الترخيص حتى إعلان نظام جديد لترخيص مثل تلك المحال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات