2000

أعلنت مفوضیة الأمم المتحدة السامیة لشؤون اللاجئين، أمس، نجاح عملية إجلاء أكثر من 2000 لاجئ صومالي من الیمن، بشكل طوعي، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة وسلطات اليمن والصومال.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم المفوضية ولیام سبیندلر، أنّ آخر رحلة لإجلاء هؤلاء اللاجئين أبحرت من ميناء عدن، الأحد الماضي، بقارب على متنه 116 لاجئاً صومالياً وصل إلى ميناء بربرة في الصومال، أول من أمس، مشيراً إلى أنّ عمليات العودة الطوعية التي شملت نساء وطلاباً ومرضى تسير وفق برنامج المساعدة الذي دشنته المفوضية العام الماضي، حيث تستضيف اليمن أكثر من 270 ألف لاجئ، من بينهم 256 ألف صومالي وجميعهم تأثروا بالنزاع الدائر في اليمن.

وذكر سبیندلر، أنّ المفوضية تواجه تحديات كبيرة في ضمان بيئة معيشية آمنة وحماية كافية ومساعدات إنسانية، والوصول إلى الخدمات الأساسية المنقذة للحياة، مشيراً إلى أن هذه الظروف أدت إلى قيام المفوضية بزيادة الدعم الإنساني وتخفيف المخاطر وإيجاد حلول دائمة لهؤلاء الأشخاص. ولفت إلى تقديم المفوضية للاجئين الراغبين في العودة حزمة مساعدات في اليمن استعداداً للرحيل إلى الصومال.

تعليقات

تعليقات