20 قتيلاً بهجمات انتحارية في الصومال - البيان

20 قتيلاً بهجمات انتحارية في الصومال

قُتل 17 شخصاً، على الأقل، في هجومين منفصلين بسيارتين مفخختين، جنوب غربي العاصمة الصومالية مقديشو، أمس، كما قُتل ثلاثة جنود صوماليين على الأقل في هجوم انتحاري ببلدة أفجوي.

وقال محمد حسن، وهو مسؤول أمني، إن خمسة قُتلوا في انفجار استهدف مطعماً شعبياً في طريق مزدحم، وتتوقع الشرطة زيادة عدد القتلى.

وأعلنت جماعة «الشباب» المسلحة مسؤوليتها عن الهجوم على موقع إلكتروني متعاطف مع قضيتهم.

وكان هذا هو الهجوم الثاني المميت الذي أعلنته حركة الشباب أمس، ليصل عدد قتلى اليوم إلى 17، باستثناء مقاتليهم.

وفي وقت سابق، قُتل ما لا يقل عن 12 شخصاً في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة جنوب غربي مقديشو.

وقال ضابط الشرطة علي حسن إن الهجوم استهدف حي أفجوي، حيث أودى بحياة سبعة مدنيين وخمسة من رجال الشرطة. وأصيب 14 آخرون على الأقل.

وقال شاهد عيان يدعى نور الدين جاما إن «الانفجار أطلق سحابة من الدخان الأسود الكثيف في السماء فوق موقع الانفجار، وهو نقطة تفتيش في منطقة أفجوي».

وفي حادث منفصل، قتلت قوات الأمن مسلحين اثنين في منطقة «هودان» بمقديشو. وقالت جماعة الشباب إن المسلحين من أعضائها.

إلى ذلك، قالت الشرطة ومتشددون إن ثلاثة جنود صوماليين على الأقل قُتلوا في هجوم انتحاري ببلدة أفجوي التي تبعد 30 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من العاصمة مقديشو. وأعلنت حركة الشباب المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات