عائلات ضحايا «المجزرة الحوثية» يرفضون «عزاء الجناة» - البيان

عائلات ضحايا «المجزرة الحوثية» يرفضون «عزاء الجناة»

رفضت عائلات ضحايا المجزرة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإيرانية، الخميس، في سوق السمك ومستشفى الثورة بمدينة الحديدة غربي اليمن، حضور العزاء الجماعي الذي نظمه المتمردون للضحايا، وأقاموا عزاءات منفردة في الأحياء التي يقيمون فيها بعد أن تأكدت تلك العائلات من ارتكاب الحوثيين لتلك الجريمة الإرهابية البشعة.

وقالت مصادر محلية بحسب «سكاي نيوز عربية» إن الميليشيا هددت أسر ضحايا المجزرة، بعد أن رفضوا تسليم صور الضحايا لهم، كونهم يدركون أن الإرهابيين الحوثيين يريدون طبع صور ضحايا المذبحة وإضافة شعارهم عليها لاستغلالهم إعلامياً، بعد أن تأكدت الأسر أن الحوثيين هم من نفذوا المجزرة.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين هددوا بجلب أسر الضحايا الرافضة بالقوة إلى قاعة العزاء، وحرمانهم من أي اعتمادات مالية أو عينية قد يحصلون عليها كمساعدة. وقتل العشرات في قصف بقذائف أطلقتها ميليشيا الحوثي على سوق السمك ومستشفى الثورة، تزامناً مع جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، فيما حاولت الميليشيا إلصاق التهمة بتحالف دعم الشرعية في اليمن.

وتسعى ميليشيا الحوثي من خلال تنظيم العزاء الجماعي التغطية على الجريمة المروعة التي ارتكبتها، من أجل استعطاف الرأي العام الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات