إرهاب

قيادي حوثي يمطر عيادة طبية بالنيران ويقتل طفلة

استشهدت طفلة وأصيب أربعة مواطنين بينهم طبيب برصاص أحد قيادة الميليشيا الإيرانية ومرافقيه أثناء إطلاقهم النار على مبنى عيادة الأمل الطبية بمدينة دمت شمالي محافظة الضالع.

وقال شهود عيان بحسب موقع «سبتمبر نت»، إن المدعو حسين محسن المذحجي، المعين من قبل الميليشيا وكيلاً لمحافظة الضالع، داهم عيادة الأمل الطبية مع عصابة مسلحة من مرافقيه تتكون من 15 مسلحاً، وباشروا بإطلاق الرصاص على عيادة الأمل الطبية التابعة للدكتورة نهج محمد الجبلي الواقعة بالشارع العام بمدينة دمت.

وأكدوا أن المداهمة أسفرت عن استشهاد الطفلة وضحة وضاح الشامي 8 سنوات، وجرح 4 مواطنين وهم: الدكتور مختبرات علي محمد الجبلي 25 عاماً، والطفل شفيق القحشري 12 عاماً، والحاج مصلح الرقيمي 55 عاماً، ومصطفى الحيدري 23 عاماً، بإصابات بالغة.

وأفاد مشايخ وأعيان ومواطنون من أبناء مديرية دمت بأن هذا العمل الجبان الذي قامت به العصابة المسلحة بقيادة حسين المذحجي وعضو البرلمان سابقاً، والمعين حديثاً من قبل الميليشيا الحوثية وكيلاً لمحافظة الضالع، يعد جريمة بشعة ومنافية للأخلاق والأعراف والأسلاف والعادات والتقاليد وحرمة المدن والمناطق السكنية والأسواق العامة، مشيرين إلى أن الجريمة تسببت في ترويع المواطنين الأمنيين، وسببت رعباً وهلعاً وخوفاً لدى سكان مدينة دمت.

تعليقات

تعليقات