550 معتقلاً فلسطينياً الشهر الماضي

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال صعدت خلال الشهر الماضي حملات الاعتقال التعسفية ضد الفلسطينيين وخاصة من القدس، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات خلال الشهر الماضي 550 حالة اعتقال، من بينهم 85 طفلاً قاصراً، و19 امرأة وفتاة.

وأوضح الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن التقرير رصد 17 حالة اعتقال لفلسطينيين من غزة، بينهم 9 فلسطينيين كانوا على متن سفينة كسر الحصار«2» التي انطلقت من شواطئ غزة باتجاه اليونان وتم إطلاق سراحهم بعد التحقيق معهم، منهم 4 جرحى.

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال صعد الشهر الماضي من استهداف النساء الفلسطينيات والأطفال القاصرين بالاعتقال والاستدعاء، حيث رصد المركز خلال الشهر الماضي 80 حالة اعتقال لأطفال أصغرهم الطفلين رامي نمر التميمي (12 عاماً) ومحمد صالح التميمي (13 عاماً) من رام الله.

وأوضح «الأشقر» بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال أبريل الماضي إصدار القرارات الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية 80 قراراً إدارياً، منهم 36 قراراً لأسرى جدد للمرة الأولى، و 44 قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

كما اشتكت الأسيرات في سجن «هشارون» من الاكتظاظ الشديد داخل غرفهن، ومن سوء المعاملة والتفتيش المهين والمذل خلال نقلهن من السجن إلى المحاكم، إضافة إلى النقص الشديد في حاجياتهن الأساسية.

ونتيجة الإهمال الطبي نقل الأسير وليد المسالمة (43 عاماً) المحكوم بالسّجن مدى الحياة وهو معتقل منذ عام 2002م إلى مستشفى «سوروكا» الإسرائيلي بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي، حيث ظهرت عليه أعراض تمثلت بالتهابات حادة في اللسان والحلق وارتفاع في الحرارة.

تعليقات

تعليقات