20 مليار دولار ديون قطر لتجميل احتياطياتها في 14 شهراً

كثّف تنظيم الحمدين من اللجوء إلى أسواق الدين المحلية والخارجية سندات، «أذونات، صكوك»، بهدف إعادة رفع قيم الأصول الاحتياطية المتراجعة، منذ قرار المقاطعة العربية.

وأظهر مسح استند لبيانات مصرف قطر المركزي، أن الدوحة قامت بإصدار سندات وصكوك وأذونات، بقيمة إجمالية بلغت 20 مليار دولار منذ المقاطعة.

وتهدف الحكومة القطرية من إصدارات الدين، إلى توفير السيولة اللازمة لنفقاتها الجارية من جهة، أو دعم احتياطي النقد الأجنبي المتراجع، بفعل تبعات المقاطعة. وآخر إصدارات الدين التي أصدرتها قطر، كان إعلان مصرف قطر المركزي، عن بيع أذون خزانة بقيمة 1.1 مليار ريال «300 مليون دولار».

ويطرح المصرف المركزي القطري السندات والصكوك نيابة عن حكومة الدوحة، لآجال مختلفة ونسب فوائد متباينة. وشهد العام الجاري، أكبر إصدار لأدوات الدين في تاريخ قطر، ببيعها سندات بقيمة 12 مليار دولار، في أبريل الماضي، موزعة على ثلاث شرائح. 

وتتوزع قيمة أدوات الدين التي أصدرتها قطر، بين أدوات دين محلية، بقيمة إجمالية بلغت 28.5 مليار ريال «8 مليارات دولار»، وأدوات دين خارجية بقيمة 12 مليار دولار. وبلغت قيمة أدوات الدين الصادرة عن مصرف قطر المركزي «محلية وخارجية» خلال 2018 فقط، نحو 21.5 مليار ريال «8.9 مليارات دولار»، داخلية، و12 مليار دولار خارجية.

تعليقات

تعليقات