مقتل سائق السراج وقيادي بـ«مجلس شورى درنة»

أكدت تقارير إعلامية ليبية مقتل صالح طبيقية سائق رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، في منطقة قرجي، بالعاصمة الليبية طرابلس، كما قتل المسؤول العسكري لدى مجلس شورى ثوار درنة الإرهابي في مواجهات مع قوات الجيش الوطني الليبي.

وقالت وسائل إعلام ليبية، إن سائق السراج لقي حتفه برصاص مسلحين يتبعون ميليشيا في طرابلس، موضحة أنه كان يستقل سيارة، فيما أنزله مرتكبو الحادث من السيارة وقتلوه ثمّ لاذوا بالفرار.

ولم يصدر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي أي معلومات حول الحادث الذي هز العاصمة الليبية، وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للضحية في مكان لا تتضح معالمه.

مواجهات

على صعيد آخر، أكد مصدر بالجيش الليبي، مقتل المسؤول العسكري لدى مجلس شورى ثوار درنة الإرهابي، أمين القبائلي، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني الليبي في منطقة المدينة القديمة بدرنة.

وقال المصدر إن الإرهابي أمين القبائلي أحد أبرز المقاتلين في صفوف مجلس شورى ثوار درنة الإرهابي، موضحاً أنه التقى بالتنظيم عند تأسيسه في نوفمبر 2014، وكُلف بمهام قيادة أحد المحاور في منطقة الظهر الحمر جنوب مدينة درنة. وأوضح المصدر أن الإرهابي أمين القبائلي من مواليد 1987 ومن سكان منطقة الجبيلة، مؤكداً أن الإرهابي التحق بما يعرف «كتيبة شهداء بوسليم» خلال أحداث 17 فبراير2011.

إضاءة

أكد أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أن المعركة العسكرية في درنة انتهت، والقوات بدأت العملية الأمنية لإعادة الاستقرار.وقال إنه تم القضاء على الإرهاب في درنة خلال 40 يوماً فقط، مؤكداً أن المعركة كانت جزءاً من حرب شاملة على الإرهاب في ليبيا.

تعليقات

تعليقات