«العمالقة» تقترب من حسم معركة الدريهمي

الشرعية تُحكم السيطرة على الطريق الدولي في صعدة

قوة تابعة للعمالقة في إحدى جبهات القتال بالحديدة | أرشيفية

حققت قوات الجيش الوطني اليمني تقدماً ميدانياً كبيراً غربي محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد، في وقت أفادت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني أحكمت السيطرة على الطريق الدولي بالقرب من مركز مديرية باقم الرابط بين صعدة والسعودية.. بالتزامن مع التقدم الذي تحرزه ألوية العمالقة في محافظة الدريهمي، التي بات إعلان تحريرها وشيكاً طبقاً لمصادر عسكرية.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش تخوض منذ أيام معارك عنيفة ضد الميليشيا في المرتفعات المحيطة بمركز مديرية باقم في صعدة، وسيطرت على إحدى القرى الواقعة عند أطراف مركز المديرية، ودحرت عناصر الميليشيا من المرتفعات والمواقع التي كانت تتحصن فيها بمحيطها، مسيطرة بذلك على الطريق الدولي الرابط بين محافظة صعدة والسعودية. فيما تواصل مدفعية الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف قصفها مواقع عناصر الميليشيا في ضواحي مركز باقم تمهيداً لاقتحامه.

وفي جبهة الساحل الغربي، قتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيا بغارات لطائرات تحالف دعم الشرعية استهدفت معسكراً تدريبياً في مدينة عبس بمحافظة حجة، كما استهدفت تجمعاً لمقاتلي الحوثيين وعتاداً حربياً في معسكر الحرس الجمهوري بمنطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة. وفي الجهة الغربية للمدينة، أفاد سكان محليون أن بوارج حربية تابعة لقوات تحالف دعم الشرعية قصفت خلال الساعات الماضية مواقع للميليشيا في منطقة الكورنيش، بينها مبنى قيد الإنشاء حولته الميليشيا إلى موقع عسكري ونشرت عناصرها فيه.

إعلان تحرير

في الأثناء نجحت قوات المقاومة اليمنية المشتركة في مباغتة الحوثيين في الدريهمي، مع استمرار المواجهات بمركز المديرية التابعة لمحافظة الحديدة، حسبما كشفت مصادر ميدانية. وتتزامن المواجهات مع وصول مزيد من التعزيزات لألوية العمالقة إلى المنطقة، في ظل مساعي قوات المقاومة إلى تحرير ما تبقى من مركز المدينة من الميليشيا بشكل كامل. وباغتت قوات المقاومة الحوثيين بتحقيق تقدم في الاتجاه الشمالي، عبر خطوط الإمداد التي كانت ميليشيا الحوثي الموالية لإيران تستخدمها لإمداد تجمعاتها في مديرية الدريهمي وما حولها.

معارك عنيفة

إلى ذلك دارت معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيا في مديرية حيران شمال محافظة حجة. وأفاد مصدر ميداني «سبتمبر نت» أن أبطال الجيش الوطني خاضوا اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني، واستخدمت الميليشيا فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة. وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن مصرع ثلاثة من عناصر الميليشيا وجرح آخرين، فيما تمكن أبطال الجيش من أسر أحد عناصر الميليشيا، فيما لاذ البقية بالفرار.

قصف مواقع

وفي جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء دكّت مدفعية الجيش الوطني مواقع وتجمعات الميليشيا الإيرانية في مناطق متفرقة، وأكدت مصادر ميدانية أن مدفعية الجيش استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيا في أطراف سد محلي وجبال المش، مواقع مخازن الميليشيا. وأضافت أن جبال المش يتم فيها تخزين الأسلحة والذخيرة التابعة للميليشيا الانقلابية. وشنّت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع وتجمعات للميليشيا في أسفل جبل كحل وقرية عيال مُحمد غرب جبل كحل.

تقدم

تواصل قوات الجيش الوطني بمحافظة الجوف عملياتها العسكرية نحو مركز مديرية برط العنان، بعد أن حررت أهم السلاسل الجبلية المحيطة بها من ميليشيا الحوثي. وأكد رئيس عمليات لواء الحسم العقيد عبدالله مطوان، استمرار العمليات العسكرية في ظل انهيار واسع في صفوف الحوثيين بعد تحرير قرابة عشرين كيلو متراً خلال الأسبوع الجاري من قبضة الميليشيا الحوثية، التي خسرت العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح.

تعليقات

تعليقات