قرقاش في ذكرى الغزو العراقي للكويت: وحدة الموقف أساسها الصدق

أحيا معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ذكرى الغزو العراقي للكويت، مؤكدًا أن وحدة الموقف أساسها الصدق والمصداقية. وقال معالي قرقاش في تغريدات على تويتر: «في ذكرى غزو الكويت الشقيقة، الكارثة الجسيمة التي تركت جرحها العميق، نتذكر موقف قادة الخليج الشرفاء الملك فهد بن عبدالعزيز والشيخ زايد بن سلطان والشيخ عيسى بن سلمان والشيخ خليفة بن حمد، رحمهم الله، والسلطان قابوس، حفظه الله».

كما أكد معاليه على الدور الكبير الذي لعبه الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك لحشد الموقف العربي الداعم للكويت وخيانة جماعة الإخوان، وكتب: «نعم، موقف مصر السياسي والعسكري في أزمة احتلال الكويت كان شجاعاً ومحورياً في التصدي لغزو صدام وعدوانه، فمن دون موقف الرئيس مبارك التاريخي كان من الصعب أن يتبلور الدعم العربي للكويت، قارن الموقف المصري الأخلاقي بخيانة الإخوان في هذا الامتحان».

إلى ذلك بعث أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقيات شكر إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي وقادة الدول الأخرى التي شاركت في التحالف الدولي لتحرير دولة الكويت من الغزو العراقي عام 1990م،

حيث عبر الشيخ صباح الأحمد عن شكر دولة الكويت قيادة وشعباً على المواقف المشرفة لهذه الدول الشقيقة والصديقة ولشعوبها في الوقوف مع الحق الكويتي والمشاركة في قوات التحالف الدولية لتحرير دولة الكويت. وأكد أمير الكويت أن هذه المواقف النبيلة لن ينساها الشعب الكويتي وستظل راسخة في ذاكرته، ومتمنياً لهم موفور الصحة والعافية وللعلاقات المتميزة والوطيدة بين دولة الكويت والدول الشقيقة والصديقة كل التطور والنماء.

من ناحيته أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، أن ذكرى الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت قبل 28 عاماً هي مناسبة ومحطة يسترجع فيهما الكويتيون جميعاً وخاصة الجيل الشاب الذي لم يشهد الغزو أهمية الوطن والأرض وجوهرية التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الكويتي الحر إبان تلك المحنة.

وقال الغانم في تصريح صحافي بمناسبة ذكرى الغزو العراقي الغاشم للكويت عام 1990 إن الكويتيين كباقي الشعوب الحرة والحية يحيون من خلال تلك الذكرى المريرة بطولاتهم وتضحياتهم والأعمال الوطنية الاستثنائية التي تمت على الأرض حينذاك وعلى رأسها الملاحم البطولية التي قدمها شهداء الكويت.

تعليقات

تعليقات