المالكي: بيان منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن تجاهل انتهاكات الحوثي

تركي المالكي

أكد الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، رفض قيادة التحالف ما تضمنه البيان الصادر من المنسقة الأممية للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي المتعلق بتعرض المدنيين في اليمن لمخاطر شديدة، بسبب الضربات الجوية التي ينفذها التحالف على محافظة الحديدة.

وشدد المالكي على أن التحالف يتخذ الإجراءات كافة في تطبيق القانون الدولي والإنساني لحماية المدنيين، بما يتوافق مع المادة 51 والمادة 52 من اتفاقيات جنيف الأربع ودخولاتها الإضافية، مجدداً تأكيد التحالف على أن العمليات العسكرية في اليمن جاءت بهدف إعادة الشرعية للحكومة، وإعادة مؤسسات الدولة وتأهيل الجيش الوطني، وكذلك حماية الدولة اليمنية.

وأبان العقيد المالكي خلال المؤتمر الدوري لقيادة القوات المشتركة للتحالف أن بيان ليز كايدي تجاهل الانتهاكات الدولية والإنسانية التي تقوم بها الميليشيا الحوثية في الأراضي التي تسيطر عليها في الجمهورية اليمنية، مشيراً إلى ما تقوم به الميليشيا في محافظة الحديدة من تقسيم للمحافظة ووضع الحواجز لتعطيل الحياة الطبيعية، والتضييق على المواطنين اليمنيين في الحديدة والمدن الأخرى.

ولفت المالكي إلى أن ما قامت به الميليشيا الحوثية مؤخراً من تنفيذ عملية تفجير لمحطة مياه في التحيتا، متمنياً أن يكون هناك تنسيق قبل إصدار هذا البيان، بحيث يكون شاملاً لهذه البيانات التي تتضمن مثل هذه الاعتداءات التي تخالف القانون الدولي والإنساني، مضيفاً أن هناك تنسيقاً مستمراً في هذا الجانب مع قيادة القوات المشتركة ومع خلية الإجلاء الإنسانية.

تعليقات

تعليقات