التحالف: اتخذنا الإجراءات لحماية الملاحة بباب المندب

ألوية العمالقة تقتحم مدينة الدريهمي

قوات تابعة للشرعية بالقرب من مطار الحديدة ـــ أي.بي.ايه

أعلن الناطق باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة قوات التحالف أجرت خلال الأيام الماضية تقييماً لجميع الأعمال العدائية الإرهابية التي تقوم بها الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، والتي تستهدف حرية الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، والتي كان آخرها استهداف إحدى ناقلات النفط السعودية، في وقت سطرّت قوات الشرعية ملاحم جديدة بالتقدم في عدد من المناطق.

وأكد العقيد المالكي، خلال مؤتمر صحافي بالرياض، أن استمرار الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في هذا النهج الإرهابي سيتسبب في كارثة بيئية واقتصادية تضر بمصالح دول المنطقة والعالم، مشيراً إلى أن قيادة قوات التحالف، بالتنسيق مع المجتمع الدولي، اتخذت الإجراءات اللازمة كافة لاستمرار حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية عبر مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، بما يتوافق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي في مقدمتها القرار (2216).

في الغضون، اقتحمت ألوية العمالقة بدعم وإسناد من التحالف مدينة الدريهمي وحررت أجزاء واسعة منها، في وقت دكت مقاتلات التحالف العربي معاقل ميليشيا الحوثي الإيرانية في البيضاء وحجة.. بالتزامن مع تقدم قوات الجيش اليمني في معقل الميليشيا الحوثية بصعدة محققة تقدماً جديداً في محافظة باقم.

وذكرت مصادر عسكرية أن ألوية العمالقة حررت أجزاء واسعة من مركز مديرية الدريهمي ابتداء من المتنزه السياحي ومروراً بالمزارع المجاورة لمركز المديرية، كما سيطرت على ثكنات عسكرية كانت ميليشيا الحوثي تتمترس فيها، حيث وصلت هذه القوات إلى المدينة. وحسب موقع وزارة الدفاع اليمنية فإن ألوية العمالقة وبإسناد من مروحيات الأباتشي التابعة لقوات التحالف ألحقت بميليشيا الحوثي هزيمة قاسية سقط خلالها أعداد كبيرة من القتلى كما تم أسر عدد منهم وفرار الباقين إلى أحياء مدينة الدريهمي لتتحصن بمنازل المدنيين.

وأوضحت المصادر أن العمالقة استعادت كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر وتواصل تقدمها لاستكمال السيطرة على المدينة، فيما تقوم الفرق الهندسية بنزع عشرات الألغام من المتنزه السياحي والطرقات الأساسية للمدينة.

رعب غير مسبوق

وفي الحديدة تعيش الميليشيا الإيرانية في حالة هلع غير مسبوقة، وخاصة في ظل استمرار العملية العسكرية البرية التي تخوضها القوات المشتركة لتحرير المدينة، إلى جانب ضربات مقاتلات التحالف العربي المتواصلة لتجمعات الميليشيا الإرهابية، التي أصبحت مصدر رعب لقياداتها الموجودة في الساحل الغربي.

وأكد محافظ الحديدة حسن الطاهر، أن تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي من الميليشيا الإيرانية قائم ولا رجعة فيه، موضحاً أن خلاص أبناء الحديدة من هذه الميليشيا بات وشيكاً في ظل التقدم المستمر الذي تحرزه القوات المشاركة في الساحل الغربي بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي ومشاركة فاعلة من الإمارات.

وأضاف إن أبناء الحديدة سيكونون على موعد قريب من خلاصهم من الميليشيا، موضحاً أن القيادة العسكرية في الساحل الغربي تراعي سلامة المدنيين في أي عمليات عسكرية قادمة. وأشار المحافظ إلى أن الحوثيين يراهنون على استخدام المدنيين والبنية التحتية كخيار لاستمرار بقائهم في المدينة.

ودفعت ميليشيا الحوثي الانقلابية بالعشرات من قياداتها السياسية والعسكرية إلى مدينة الحديدة بهدف احتواء الانهيارات الحاصلة في صفوف مقاتليها أمام ضربات القوات المشتركة، لكن قيادات الصف الأول للانقلاب باتت تعيش الانهيار ذاته، وتبحث عن حماية نفسها فقط.

ومع تزايد ضربات التحالف التي تصطاد بشكل شبه يومي العشرات من قيادات يتم الدفع بها إلى الحديدة، لم تجد عصابة الحوثي من مكان تتستر فيه سوى مصليات النساء بمساجد المدينة الساحلية الواقعة على البحر الأحمر. وقالت مصادر خاصة بحسب موقع العين الإخباري، إن ميليشيا الحوثي، اقتحمت عدداً من مساجد مدينة الحديدة، وسيطرت على الأجنحة الخاصة للنساء فيها.

اقتحام مساجد

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيا قامت بتحويل مصليات النساء إلى مقار خاصة لقياداتها البارزة، وأماكن لعقد اجتماعات سرية. وتأتي الخطوة الحوثية في الاحتماء بالمساجد، بعد استهداف مقاتلات التحالف العربي، خلال الأسابيع الماضية، للمقار العسكرية في الحديدة وآخرها مقر الشرطة العسكرية، وكذلك المنازل التي احتلتها الميليشيا الإرهابية وحولتها إلى مقار، وتعود ملكيتها لشخصيات عليا في الحكومة الشرعية، وكان الحوثيون يستبعدون أن يتم قصفها.

في الأثناء، واصلت قوات الجيش اليمني تضييق الخناق على الحوثيين بمركز مديرية باقم وحررت قرية آل مغرم. وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش باتت تطوق مركز مديرية باقم من ثلاثة اتجاهات. وفِي محافظة البيضاء شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات متفرقة لميليشيا الحوثي في موقع دير الاستراتيجي، التابع بمنطقة آل عواض، في مديرية نعمان.

تعليقات

تعليقات