تعهد

عون: لبنان دولة نفطية في المستقبل القريب

قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، إن محاولات إسرائيل، لن تحول دون عزمه على المضي في الاستفادة من ثروات بلاده النفطية.

وأضاف عون في كلمة ألقاها خلال ترؤسه حفل تخريج ضباط دورة فجر الجرود في الكلية الحربية، أمس، تزامناً مع عيد الجيش الـ 73: «إننا على مشارف مرحلة التنقيب، التي ستدخل لبنان في المستقبل القريب إلى مصاف الدول النفطية».

واعتبر أن «دور الجيش ما زال كاملاً في حماية الجنوب من أطماع إسرائيل، بالتعاون الكامل والمنسق مع القوات الدولية»، مؤكداً أنه يظل المرجعية الأكثر ثباتاً عند الأزمات.

وتعهد عون بأن يكون دوماً إلى جانب الجيش وجانب قيادته «في سعيها إلى تحصينه، وتطوير قدراته القتالية، وتسليحه بأحدث العتاد والمعدات والتجهيزات».

وشدد على أن «تكون الحكومة العتيدة جامعة للمكونات اللبنانية، دون تهميش أي مكون، أو إلغاء دوره، ودون احتكار تمثيل أي طائفة من الطوائف»، مشدداً على «ألا تكون فيها الغلبة لفريق على آخر، وألا تحقق مصلحة طرف واحد يستأثر بالقرار أو يعطل مسيرة الدولة».

وقال، «أود أن أجدد تأكيد عزمي، بالتعاون مع دولة الرئيس المكلف، رئيس الوزراء سعد الحريري، على إخراج البلاد من أزمة تأخير ولادة الحكومة».

تعليقات

تعليقات