«تقييم الحوادث»: إجراءات التحالف تتوافق والقانون الدولي

أكد الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، أن إجراءات قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في استهداف تجمع لميليشيا الحوثي في قرية بيت العذري تتوافق مع القانون الدولي.

وأكد الناطق باسم الفريق المشترك للجنة تقييم الحوادث، المستشار القانوني منصور بن أحمد المنصور، في مؤتمر صحافي أمس، أن عمل اللجنة منفصل عن تحالف دعم الشرعية.

وقال الفريق المشترك، إن «إجراءات التحالف العربي لدعم الشرعية في استهداف تجمع لميليشيا الحوثي في قرية بيت العذري تتوافق مع القانون الدولي». ونفى الفريق، خلال مؤتمر صحافي بالعاصمة الرياض، قصف التحالف لمبنى محكمة في محافظة تعز. وأضاف: تبين للفريق، بعد مراجعة جدول حصر المهام ليوم الادعاء 18 مايو 2017، أنه لا يوجد أي مهمة لقوات التحالف في مديرية «مقبنة» بمحافظة تعز.

واستطرد: أقرب موقع تم استهدافه من قبل القوات يبعد بمسافة 64 كيلومتراً شمال المديرية المذكورة. وحول استهداف قلعة «قشلة»، أوضح أنها «لا تتمتع بالحماية للمواقع المدرجة ضمن التراث العالمي، واستهداف المبنى قرب القلعة متوافق مع القانون الدولي لاستخدامه للأغراض العسكرية».

تعليقات

تعليقات