عقاب

واشنطن ترفض منح وفد فلسطيني تأشيرات للمشاركة في اجتماع أممي

أعلن السفير الفلسيطني في الأمم المتحدة رياض منصور، أنّ وفداً فلسطينياً يضم ستة أشخاص كان مفترضاً أن يشارك في لقاء سياسي يستمر أياماً عدة هذا الأسبوع في الأمم المتحدة، لم يستطع الحصول على تأشيرات من السلطات الأميركية.

وأضاف الدبلوماسي الفلسطيني في حديثه إلى صحافيين، أول من أمس، خلال اليوم الأخير من اجتماع في نيويورك لمراجعة أهداف التنمية المستدامة للعام 2030: «لقد رفضت القنصلية الأميركية منحهم تأشيرات، وبالطبع فإن قوة الاحتلال الإسرائيلية عقّدت الأمور».

وعلى غرار الأعضاء الآخرين في الأمم المتحدة، كان على الوفد الفلسطيني أن يقدم تقريراً عن الجهود الفلسطينية للوصول خلال 12 عاماً، إلى 17 هدفاً حددتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2015.

ولم يكن ممكناً الحصول على تعليق حول الموضوع من منظمي هذا الاجتماع، أو من الولايات المتحدة أو من الأمم المتحدة. وقال منصور إنه يعتزم تقديم شكوى رسمية في هذا الصدد إلى الأمم المتحدة. في السياق، اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، أن مجلس حقوق الإنسان «أكبر فشل» للمنظمة الأممية، وذلك في معرض دفاعها عن انسحاب بلادها من الهيئة.

تعليقات

تعليقات