00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طائرة السلام تحلّق بين إثيوبيا وإريتريا بجهود الإمارات

حطت طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية «بوينغ دريم لاين 787»، التي أقلعت من أديس أبابا في مطار أسمرة، وذلك للمرة الأولى منذ 20 عاماً، بعد انقطاع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا عقب اندلاع الحرب بينهما في 1998، وأسهمت الجهود التي بذلتها دولة الإمارات في إذابة الجليد بين البلدين، اللذين تبادلا خلال الفترة القليلة الماضية، الزيارات على أعلى المستويات.

واستقبلت الطائرة بالدموع والأهازيج والموسيقى والرقص، وقال ايزانا إبراهيم الإريتري المولود في أديس أبابا، وأُبعد من بلده منذ الحرب بين البلدين، ولم يتمكن من لقاء والده إلا العام الماضي «أشعر بفرح غامر. لا يمكنكم أن تتصوروا ذلك». وأضاف أن «التاريخ يسير إلى الأمام».

وكان على متن الطائرة الإثيوبية 465 فرداً، يقودهم رئيس الوزراء الإثيوبي السابق، هيلي ماريام ديسالين، وعقيلته، وبطريرك كنيسة التوحيد الأرثوذكسية، ومفوضة الشؤون السياسية بالاتحاد الأفريقي، ميناتا سيسوما، وعدد من السفراء وممثلي منظمات المجتمع المدني.

طباعة Email