00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزير يمني يُثني على دور الإمارات في إصلاح البنية التحتية

38 ألف قتيل وجريح نتيجة الحرب الحوثية

مدرسة في مدينة عدن بعد إعادة تأهيلها من قبل الهلال الأحمر الإماراتي ـــ وام

كشف وزير حقوق الإنسان اليمني د. محمد عسكر أن عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا منذ بداية الأزمة نتيجة الحرب الحوثية بلغ أكثر من 38 ألف مدني، مشيداً بدور الإمارات والسعودية ضمن التحالف العربي في عملية إعادة الإعمار وتطبيع الحياة في المناطق المحررة.

وقال وزير حقوق الإنسان اليمني د. محمد عسكر، في حوار أجرته معه «بوابة العين الإخبارية» إن «ميليشيا الحوثي ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في عدن وأبين وتعز ومأرب منذ اندلاع الأزمة اليمنية في 21 سبتمبر 2014، ما بين القصف العشوائي وزرع الألغام الأرضية التي تعد جرائم حرب محرمة دولياً»، مشيراً إلى أن عدد الألغام التي تم زرعها في اليمن تجاوز مليون لغم، إضافة إلى الألغام البحرية ما يعرقل سلامة الملاحة الدولية، خاصة أن اليمن يطل على أهم مضيق دولي وهو «باب المندب». وأكد أن عدد القتلى والجرحى بلغ أكثر من 38 ألف مدني نتيجة الحرب التي يشنها الحوثيون.

الإمارات والتحالف

وأثنى الوزير اليمني على دور الإمارات في إصلاح البنية التحتية لليمن، مشيراً إلى أن هناك نحو 2300 مدرسة تهدّمت وتحولت لثكنة عسكرية، وقام الهلال الأحمر الإماراتي بإعادة إعمارها، إلا أن الطاقة الاستيعابية للمدارس محدودة لتدفق النازحين من الحديدة والمدن الواقعة تحت سيطرة الحوثي.

وأضاف أن «التحالف العربي استطاع أن يكسر أنف طهران لأول مرة في عدن»، متمنياً أن يتحول التحالف إلى تحالف حضاري يواجه المشروع الإيراني ليس أمنياً وعسكرياً فحسب، بل يمتد دوره إلى الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

الدعم الإنساني

وأشاد وزير حقوق الإنسان اليمني بدور الإمارات والسعودية في تخفيف معاناة اليمنيين، بتقديم المساعدات الإنسانية والغذائية وإعادة بناء البنية التحتية في المدن المحررة، قائلاً: «نشكر الأشقاء في الإمارات ممثلة في الهلال الأحمر الإماراتي، والسعودية ممثلة في مركز الملك سلمان، على المبادرة الإنسانية المتعلقة بإنشاء جسر جوي وبحري وبري لإدخال المساعدات الإنسانية لأبناء الحديدة».

وأضاف أن «الهلال الأحمر الإماراتي ومركز الملك سلمان نجحا في توفير مخيمات للنازحين، ومراكز إيواء للنازحين، إضافة إلى مساعدة كافة الأجهزة اليمنية».

طباعة Email