00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قائد المنطقة الخامسة: المليشيا تنهار والجيش سيصل قريباً مديرية عبس في حجة

أكد قائد المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، العميد ركن يحيى صلاح، أن مليشيا الحوثي الانقلابية، تعيش حالة من الانهيارات المتواصلة، وخاصة في جبهة خيران، بعد سيطرة الجيش الوطني على مدينة وميناء ميدي، وأن الجيش الوطني يواصل تكبيد من تبقى من عناصر المليشيا في خيران بمحافظة حجة، خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

جاء ذلك لدى حديثة لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، والفريق الإعلامي الذي وصل أمس إلى جبهة خيران، القريبة من مديرية عبس بحجة.

وقال قائد المنطقة العسكرية الخامسة، إن أبطال الألوية التابعة للمنطقة، يسطرون ملاحم بطولية في مواجهة المليشيا الانقلابية، التي تتوالى هزائمها يوماً بعد آخر، وتعيش حالة تقهقر مستمرة، لافتاً إلى أن مديرية عبس لا يفصلها عن مواقع الجيش الوطني في خيران سوى سبعة كيلومترات تقريباً، وقريباً سيصلها الجيش، ويتم تطهيرها من المليشيا إلى الأبد. واطلع وزير الإعلام والفريق الصحافي على مستجدات الأوضاع العسكرية في مديرية خيران، بعد زيارته إلى جبهة الملاحيظ بمحافظة صعدة.

خندق واحد

وأكد وزير الإعلام اليمني أن استعادة الجمهورية والشرعية ومؤسسات الدولة في اليمن، مرهون ببسالة وتضحيات أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات.

وقال: «بتضحياتكم، سيتم استعادة الدولة وبناء اليمن الجديد، وفق مخرجات الحوار الوطني التي توافق عليها كافة أبناء اليمن قبل أن تنقلب عليها مليشيا الحوثي وتسقط وتنهب مؤسسات الدولة، وتشن حرباً همجية على مختلف المحافظات اليمنية».

ونقل لضباط وصف وجنود المنطقة العسكرية الخامسة، تحيات الرئيس اليمني وتقديره للتضحيات الجسام التي يبذلونها لتخليص اليمن من المليشيا الإمامية، والقضاء على المشروع الصفوي، الذي لا يستهدف فقط اليمن، بل كافة دول مجلس التعاون الخليجي، والجزيرة العربية بشكل عام.

وأضاف الإرياني: «الجميع يقاتل مع اليمن، التحالف يساند بالعتاد والرجال، تقاتلون في مترس واحد مع أشقائكم في دول التحالف. لقد اختلطت الدماء الزكية للدفاع عن اليمن، التي ستظل عربية مهما حاولت أدوات إيران أن تفصل اليمن من جسدها العربي».

وأعرب عن تقدير اليمن حكومة وشعباً، للمساندة غير المحدودة لليمن من قبل التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وبمشاركة فاعلة من قبل الإمارات، وأن أبناء اليمن لن ينسوا هذا الموقف العروبي الموحد للقضاء على الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة.

طباعة Email