00
إكسبو 2020 دبي اليوم

واقعة

ألمانيا تعتزم بدء محادثات أمنية مع تونس

تعتزم الحكومة الألمانية إجراء محادثات مع تونس، بشأن واقعة ترحيل سامي إيه الذي تصنفه السلطات الألمانية على أنه خطر أمنياً. وقالت ناطقة باسم وزارة الداخلية الألمانية، أمس، في برلين، إنّ الوزارة طلبت من السفارة الألمانية في تونس، بدء محادثات مع السلطات المختصة هناك. وكانت مصادر حكومية في تونس ذكرت السبت الماضي، أنه لا يوجد حتى الآن طلب من ألمانيا بشأن هذه القضية. يذكر أنه تم ترحيل سامي إيه، يوم الجمعة الماضي، من مدينة دوسلدورف بولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي ألمانيا، إلى موطنه تونس.

وكانت المحكمة الإدارية بمدينة جلزنكيرشن قد قضت الخميس بعدم جواز ترحيله من الناحية القانونية، لأنه قد يكون مهدداً بالتعرض للتعذيب في بلاده، ولكنها لم تبلغ الجهات المختصة بالقرار إلا عندما كان سامي إيه، في الجو بالفعل. وأمرت المحكمة بعد ذلك بإعادة سامي إيه، المشتبه في أنه حارس شخصي سابق لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، إلى ألمانيا، وأشارت المحكمة إلى أن الترحيل ينتهك مبادئ دستورية أساسية.

طباعة Email