00
إكسبو 2020 دبي اليوم

واشنطن وأنقرة تشدّدان على أنّ تطبيق الاتفاق سيسهم في حل الأزمة السورية

الأكراد يعلنون الانسحاب من منبج وتركيا تشكّك

في تطوّر لافت للأحداث في شمال سوريا، أعلن الأكراد إتمام الانسحاب من منبج، فيما شكّكت تركيا في صحة الأمر، وأنّ إعلان الأكراد مبالغ فيه، بينما شدّدت واشنطن وأنقرة على أنّ تطبيق اتفاق منبج سيسهم بشكل كبير في حل الأزمة السورية.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية، أن عناصر وحدات حماية الشعب الكردية أتمّوا انسحابهم من منبج. وقال مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديموقراطية في بيان، إنّ الدفعة الأخيرة من المستشارين العسكريين في وحدات حماية الشعب أكملت انسحابها، بعد أن أنهت مهمتها في التدريب والتأهيل العسكري لقواتنا، بالاتفاق مع التحالف الدولي. كما قالت الذراع السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، إنها ستعمل على تشكيل إدارة موحدة للمناطق التي تسيطر عليها، في خطوة من شأنها تعزيز نفوذها في شمال سوريا وشرقها.

وقالت إلهام أحمد المشاركة في رئاسة المجلس وأبرز سياسية سورية كردية: «هي إدارة منسقة بين المناطق، خدمية، لأن هناك ثغرات لتأمين الاحتياجات في كل المناطق»، مضيفة أنّ المبادرة مازالت في مرحلة مبكّرة من المناقشات، وأنّ هدفها دمج كل المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، وأنّ الخطوة سيكون لها فائدة من ناحية تأمين الأمان والاستقرار.

تشكيك تركي

بدورها، شكّكت الخارجية التركية، أمس، في صحة ما أعلنه مجلس منبج العسكري بشأن استكمال الانسحاب. واعتبر بيان صادر عن الخارجية التركية، أنّ إعلان مجلس منبج مبالغ فيه. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر في الوزارة، أنّ الإجراءات المتفق عليها وفق خريطة الطريق حول منبج بين أميركا وتركيا مازالت مستمرّة.

وأضافت الخارجية أن انسحاب عناصر وحدات حماية الشعب مستمر من الوجهات التي تجري فيها الدوريات المشتركة للجيشين التركي والأميركي، معتبرة أن الأنباء المتداولة عن الانسحاب الكامل لعناصرها من منبج في هذه المرحلة لا يعكس الواقع.

على صعيد متصل، أكّدت الرئاسة التركية في بيان، أنّ الرئيس رجب طيب أردوغان، أجرى مكالمة هاتفية، أمس، مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ناقشا خلالها أهمية تطبيق خارطة الطريق المشتركة في منبج، والتي تقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة، فيما ستقوم قوات تركية وأميركية بالحفاظ على الأمن والاستقرار فيها. وذكر البيان أنّ الزعيمين أكدا خلال المكالمة أن تطبيق اتفاق منبج سيسهم بشكل كبير في حل الأزمة السورية، مضيفاً أنّ أردوغان وترامب جدّدا أيضاً عزمهما على تحسين العلاقات الثنائية في كل المجالات.

طباعة Email