00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكويت: الأحداث الجارية بالقرب من الحدود الشمالية هي شأن داخلي لدولة الجوار

أكدت رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي، أن الأوضاع الأمنية في البلاد طبيعية، وأن الأحداث الجارية بالقرب من الحدود الشمالية، هي شأن داخلي لدولة الجوار.

فيما أوضح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، أن الأوضاع على الحدود الشمالية لدولة الكويت، يسودها الأمن والهدوء، وليس هناك ما يدعو إلى القلق. وقالت رئاسة الأركان في بيان: «الأوضاع الأمنية في البلاد طبيعية، وأن الأحداث الجارية بالقرب من الحدود الشمالية، هي شأن داخلي لدولة الجوار، وأن ما يقوم به الجيش الكويتي بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، ما هو إلا إجراءات احترازية».

وأضافت أن «رئيس الأركان يرافقه عدد من القيادات العسكرية للأجهزة الأمنية في الدولة، قام بزيارة تفقدية للمنطقة الشمالية للبلاد، للوقوف على جاهزية القوات، وعلى الإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل الجيش الكويتي».

من جهته، قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، أمس، إن الأوضاع على الحدود الشمالية لدولة الكويت، يسودها الأمن والهدوء، وليس هناك ما يدعو إلى القلق بشأن تلك الأوضاع، مشدداً على أن الجهات الأمنية المختلفة، تراقب عن كثب الأوضاع الأمنية هناك وتطوراتها.

وقال المصدر في بيان، إن نشرته وكالة الأنباء الكويتية، أن دولة الكويت تتابع باهتمام بالغ الأحداث والتطورات الأخيرة في جمهورية العراق الشقيقة، والمتمثلة بالمظاهرات والاحتجاجات التي جرت هناك، وتؤكد ثقتها بقدرة الأشقاء في العراق على معالجة هذه الأحداث، بما يحقق الحفاظ على أمن واستقرار العراق وسلامة أبنائه.

وأعرب المصدر عن تمنياته بعودة الأوضاع إلى طبيعتها، والهدوء إلى ربوع العراق، ليتمكن الأشقاء من تجاوز هذه الظروف الاستثنائية الصعبة، والتصدي لما يواجهونه من تحديات. إلى ذلك، أكدت سفارة دولة الكويت لدى بغداد، أمس، سلامة الرعايا الكويتيين في المدن العراقية، التي تشهد مظاهرات شعبية، داعية إياهم في الوقت نفسه إلى تجنب أماكن التجمهر والطرق البرية. وقال السفير سالم الزمانان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، إنه «في الوقت الذي نؤكد فيه سلامة جميع المواطنين الكويتين الزائرين للعراق، فإننا ندعوهم إلى الابتعاد عن أماكن التجمهر، مع تجنب الطرق البرية».

ودعا إلى ضرورة التنسيق مع السفارة في بغداد، حول موضوع السفر إلى العراق.

في الأثناء، أعلنت الخطوط الجوية الكويتية، عن إلغاء رحلاتها المتوجهة إلى مدينة النجف (KU521)، وذلك ابتداء من أمس، وحتى إشعار آخر، وذلك بسبب الظروف الأمنية الحالية في مطار النجف.

وقالت الخطوط الجوية الكويتية، إنها ستقوم إما بتغيير الحجز لرحلات طيران أخرى متجهة إلى النجف، أو إعادة التذاكر بدون أي رسوم على العملاء.

طباعة Email