إشادة واسعة بخطوات السعودية لمكافحة القرصنة

خالد الهيل يدعو لمقاضاة «بي إن سبورت»

دعا الناطق باسم المعارضة القطرية خالد الهيل، إلى مقاضاة قناة «بي إن سبورت»، لعدم احترامها عقودها مع المشتركين، في وقت أصدرت كل من دولة الإمارات ومملكة البحرين وجمهورية مصر بيانات أشادت فيها بالخطوات التي تتخذها المملكة العربية السعودية باتجاه محاربة القرصنة.

وأوضح الهيل في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»: «أن بي إن سبورت لم تحمِ حقوق المشتركين وقامت ببث أكثر من نصف كأس العالم مجانًا، بينما تم إذاعة النصف الآخر على قنوات غير شرعية». وأضاف أن بي إن سبورت لم تلتزم ببند minimum audience reach في عقدها مع الفيفا، لافتًا إلى أنه كان بإمكانها وضع نظام تشفير معقد لحماية حقوق المشتركين.

وفي سياق ذي صلة كان «المجلس الوطني للإعلام» في دولة الإمارات أشاد بالخطوات الفعالة والمتتالية التي تتخذتها المملكة العربية السعودية لمكافحة القرصنة و حماية حقوق الملكية.. وأكد في بيان رفضه أي قرصنة أو بث غير قانوني يتعارض مع الأنظمة و القوانين لكل دولة. و ثمن المجلس الجهود الدؤوبة التي تبذلها وزارة الإعلام بالمملكة العربية السعودية في مواجهة القرصنة الإعلامية المسماة شبكة «بي. أوت. كيو» وما تتخذه من خطوات حثيثة في هذا الصدد وذلك في إطار التزام الحكومة السعودية بحماية حقوق الملكية الفكرية.

دعم كامل

في الاتجاه ذاته أعلنت وزارة شؤون الإعلام في مملكة البحرين دعمها الكامل لبيان وزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية والذي يؤكد الرفض القاطع للمزاعم غير المسؤولة والإدعاءات الكاذبة بشأن قرصنة البث التي تقوم بها الجهة المعروفة باسم «بي.آوت. كيو».

وأعربت الوزارة عن رفضها التام لإتهام «عرب سات» دون دليل و لمجرد أن مقره الرئيسي يقع في الرياض، مجددة التأكيد على أن «عربسات» غير خاضع لإدارة الحكومة السعودية، وإنما هو هيئة شبه حكومية تابعة لجامعة الدول العربية، تملكها 22 دولة.

وأعربت الوزارة عن استهجانها للمحاولات المتكررة لدولة قطر إقحام اسم السعودية في «بي. آوت. كيو» مشيرة إلى أن هذا التصرف بعيد كل البعد عن الرياضة ومرده سياسي يرتبط بخلاف قطر مع الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب إضافة إلى التغطية على الفشل التقني الكبير الذي أثبته استمرار قنوات ما يعرف باسم «بي. آوت. كيو».

من ناحيته أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر رفضه أي قرصنة أو بث غير قانوني يتعارض مع الأنظمة والقوانين لكل دولة.. مشيدا في الوقت ذاته بالخطوات الفعالة والمتتالية التي اتخذتها وتتخذها السعودية لمكافحة القرصنة وحماية حقوق الملكية.

يذكر أن وزارة الإعلام السعودية رحبت بالإعلان الصادر أمس عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، الفيفا، الذي أكد فيه قيامه بتكليف محام محلي لاتخاذ إجراءات قانونية في المملكة لمكافحة القرصنة المسماة شبكة «بي أوت كيو».

تعليقات

تعليقات