الحوثيون يعطلون دخول سفينتي وقود إلى الحديدة

قال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تتعمد منذ أسبوعين تعطيل دخول سفينتين تحملان الوقود لميناء الحديدة لأكثر من أسبوعين.

وأوضح، أن السفينتين المحملتين بالجازولين والديزل لم تتمكنا من الدخول إلى ميناء الحديدة منذ ما يربو على الأسبوعين. وأكد التحالف إصدار 5 تصاريح لسفن متجهة للموانئ اليمنية خلال اليومين الماضيين مشيرا إلى وجود سفينتين بميناء الحديدة لتفريغ حمولاتهما وسفينتين خارج الميناء.

وكان الناطق الرسمي باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، قال في وقت سابق إن ميليشيا الحوثي تهدد سلامة السفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية وتعطل العمل الإنساني.

وذكر الناطق باسم التحالف، في تصريحات صحفية، أن الحوثيين لا يعطلون فقط العمل الإنساني بل يهددون سلامة السفن المتوجهة إلى الموانئ. وأشار المالكي إلى أن التحالف يقدم جميع التسهيلات للمساعدات الإنسانية لكن الحوثيين هم من يعرقلون وصولها سواء إلى الموانئ أو إلى المواطنين اليمنيين.

وفي السياق ذاته اتهم فريق خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن ميليشيا الحوثي باستمرار عرقلة توزيع المساعدات الإنسانية ومنع وصولها لليمنيين. وقال في تقريره النهائي المرفوع لمجلس الأمن نهاية الشهر الماضي، إنها تشمل «تحويل مسار المعونة، والتأخير أو الرفض، ما يؤثر على التوزيع في الوقت المناسب، إضافة إلى عمليات الاعتقال والاحتجاز والترهيب والتعذيب التي يتعرض لها موظفو المعونة الإنسانية ومصادرة معداتهم، والتدخل في اختيار المستفيدين ومناطق العمليات والشركاء المنفذين».

ومن ضمن العراقيل أيضاً، بحسب التقرير، إعلان (الحوثيين) مناطق باعتبارها عسكرية ما يجعل الوصول إليها متعذراً بالنسبة للعاملين في المجال الإنساني، وابتزاز المنظمات والعاملين في المجال الإنساني وطلب دفع أموال تحت التهديد.

تعليقات

تعليقات