#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

دبلوماسية

الخرطوم تستدعي سفير الاتحاد الأوروبي

استدعت وزارة الخارجية السودانية سفير الاتحاد الأوروبي، بعد استياء ورفض للبيان الخاص بالضغط على بعض الدول الأفريقية لاعتقال الرئيس السوداني عمر البشير، تنفيذاً لمذكرة دولية ضده. وأكد وكيل الوزارة في بيان رسمي، أن البشير يمارس مهامه السيادية، وفق ما تمليه عليه واجباته الدستورية، وطبقاً للقانون الدولي، وأن السودان لا يقبل أن يزج به، أو يخضع لأي إجراء أو تصرف مبني على ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية التي يعترف بها السودان، ولم يوقع ميثاقها، مضيفاً أن المحكمة خضعت للتسييس وتستهدف القادة الأفارقة.

وأوضح أن الرئيس يقوم بتكليف من قمة الإيقاد بمهمة نبيلة لإحلال السلام في جنوب السودان، ما سينعكس على السلم والأمن الإقليمي، وكان حرياً بالاتحاد الأوروبي إصدار بيان لدعم جهود السودان.

تعليقات

تعليقات