70 قتيلاً وجريحاً في تعز برصاص الحوثي خلال يونيو

قُتل 40 مدنياً وجُرح أكثر من 30 آخرين بينهم نساء وأطفال برصاص ميليشيا الحوثي وقذائفها في مدينة تعز خلال يونيو الماضي.

وأوضح تقرير صادر عن منظمة «ائتلاف الإغاثة الإنسانية» أن القصف العشوائي للميليشيا على أحياء المدينة خلّف خلال شهر واحد 117 يتيماً يحتاجون للاهتمام والرعاية وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وأشار التقرير الذي ركّز على تشخيص الأوضاع الإنسانية في مدينة تعز المحاصرة من قبل الميليشيا الانقلابية منذ أغسطس 2015، إلى أن 39 أسرة فقدت عوائلها، بعد أن قتلوا بسبب الحرب، كما تعرض نحو 31 شخصاً آخر كانوا يعولون أسرهم للتوقف عن أعمالهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها خلال الشهر الماضي. وأوضح التقرير إلى أن من بين الضحايا المدنيين ستة أطفال تعرضوا للقنص من قبل الميليشيا وامرأتين و17 شاباً، بالإضافة إلى إصابة 8 أطفال وامرأة واحدة و13 شاباً، وبعض هذه الإصابات خطرة، وذلك نتيجة القصف المدفعي العشوائي الذي تعرضت له أحياء المدينة.

وأشار إلى أن 15 منزلاً ومنشأة عامة وخاصة تعرضت لأضرار جزئية وكلية في المدينة. ودعا الائتلاف المنظمات الإنسانية والجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يعانيه أبناء محافظة تعز، وعدم التخلي عنهم في ظل ظروف صعبة يعيشونها جراء الحرب.

تعليقات

تعليقات