مقتل 11 إرهابياً في شمال سيناء

قتل 11 ارهابياً في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة المصرية في شمال سيناء، حيث يشن الجيش والأمن حملة لملاحقة الجماعات المتشددة.

وقالت مصادر أمنية إن معلومات أفادت باختباء المسلحين الارهابيين مساء أول من أمس داخل منزل مهجور بحي السمران بمدينة العريش شمال سيناء، قبل أن تتم محاصرتهم.

وبادر المسلحون بإطلاق الرصاص نحو قوات الشرطة عند محاولتهم اقتحام الموقع، فردت بالمثل، مما أسفر عن مصرع 11 مسلحاً.ووفقاً للمصادر ذاتها، فقد فككت قوات الأمن عبوتين ناسفتين، وصادرت أسلحة خلال الهجوم.وشهد شهر يوليو الجاري مصرع عشرات الإرهابيين، جراء عمليات لقوات الجيش والشرطة المصرية في مدن رفح والشيخ زويد والعريش، بمحافظة شمال سيناء. ونفذت قوات الجيش مدعومة بضربات جوية عملياتها على مواقع، كانت تستخدمها العناصر الإرهابية كمقار للاختباء بعدة قرى جنوبي مدينة رفح.

وتكافح القوات المصرية من أجل القضاء على جماعات متطرفة تنشط في شبه جزيرة سيناء، شرقي مصر، أخطرها تنظيم «أنصار بيت المقدس» التابع لـ«داعش». إلى ذلك نشرت هيئة الاستعلامات المصرية أمس ملخصاً لدراسة قانونية حديثة أثبتت أن «العملية الشاملة سيناء 2018» تقدم نموذجاً في ممارسة حق وواجب للدولة في مكافحة الإرهاب المسلح في إطار التزام كامل بالقواعد الدولية بشأن احترام حقوق الإنسان.

تعليقات

تعليقات