#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

فلسطين ترحب وإسرائيل تتوعد

أيرلندا تحظر التعامل مع منتجات المستوطنات

رحبت منظمة التحرير الفلسطينية بقرار مجلس الشيوخ الأيرلندي، حظر التعامل مع البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، فيما نددت إسرائيل بالقرار، واعتبرته «شعبوياً خطيراً»، مشيرة إلى أنها ستنظر في خطوات الرد عليه.

وجاء قرار مجلس الشيوخ الأيرلندي بعد أشهر من المداولات ومحاولة الحكومة الإسرائيلية التأثير على الحكومة الأيرلندية باتجاه عدم مصادقة مجلس الشيوخ عليه. وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. صائب عريقات، إنه «يعرب بالنيابة عن الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية عن خالص تقديره وشكره لمجلس الشيوخ الأيرلندي، الذي وافق على الاقتراح التاريخي الذي يحظر التجارة مع المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية غير القانونية في فلسطين المحتلة»، واصفاً القرار «بالمنسجم مع قيم ومبادئ أيرلندا التاريخية، الداعمة والمصطفة إلى جانب الحق والعدالة».

رسالة

وأكد عريقات، بحسب موقع «العين الإخبارية» «أن مجلس الشيوخ الأيرلندي وجه رسالة واضحة إلى المجتمع الدولي عامة، وأعضاء الاتحاد الأوروبي خاصة، مفادها بأن مجرد الحديث عن حل الدولتين لا يكفي دون اتخاذ تدابير ملموسة لتنفيذه على أرض الواقع»، مشدداً على أن «أولئك الذين يتعاملون مع المستوطنات الإسرائيلية متواطئون بشكل ممنهج في إنكار الحق الفلسطيني في تقرير المصير، ويعملون على استدامة الاحتلال الإسرائيلي غير القانوني لفلسطين».

وأضاف «إذا كانت بعض دول الاتحاد الأوروبي مستعدة لمواصلة تشجيع إسرائيل في إفلاتها من العقاب فقد حان الوقت لكي تتخذ الدول الأعضاء الأخرى إجراءات مشروعة بشكل منفرد، مثل الإجراء الذي وافق عليه مجلس الشيوخ الأيرلندي»، وثمّن «جهود جميع من أسهم في تمرير الموافقة على هذا القانون، بما فيها الأحزاب السياسية، وأعضاء المجتمع المدني الفلسطيني والأيرلندي، وبشكل خاص عضوة مجلس الشيوخ فرانسيس بلاك على شجاعتها لتقديم هذا الاقتراح، الذي من شأنه تعزيز أسس العدالة إلى الأمام».

خطوة

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية «إن هذه الخطوة الشجاعة من شأنها تعزيز العلاقات التاريخية بين أيرلندا وفلسطين والبناء عليها، وتفسح الطريق أمام بقية أعضاء الاتحاد الأوروبي للحذو حذوها». من ناحية أخرى، اعتبرت إسرائيل أن القرار بمثابة مبادرة لمقاطعة شعبوية وخطيرة ومعادية، وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان: «لقد صادق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مبادرة المقاطعة الشعبوية والخطيرة والمتطرفة المعادية لإسرائيل، والتي تؤذي فرص الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين».

وحذرت من أنه «سيكون لهذه الخطوة تأثير سلبي على العملية السياسية في الشرق الأوسط»، منوهة «سوف تنظر إسرائيل في ردها (على القرار) وفقاً للتطورات المتعلقة بهذا التشريع». وأقر مجلس الشيوخ الأيرلندي، أمس، في جلسته حظر استيراد منتجات المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي المحتلة، التي تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي. وينص القانون، الذي صوت عليه المجلس بأغلبية 25 إلى 20 صوتاً، على منع استيراد وبيع منتجات وخدمات مصدرها «المستوطنات غير القانونية المقامة في الأراضي المحتلة».

تعليقات

تعليقات