المنظمة الأفريقية للثقافة وحقوق الإنسان: الدوحة متواطئة بتكتمها على مقتل جيقي

أعربت المنظمة الأفريقية للثقافة وحقوق الإنسان، عن بالغ قلقها واستنكارها للتعتيم المقصود من السلطات القطرية، لمقتل بطل كمال الأجسام السوداني محمد عبداللطيف «جيقي».

وقال مكتب المنظمة في جنيف في بيان، إن هذه الحادثة توكد تواطؤ سلطات النظام القطري، وسياسة التمييز التي تمارس في قطر وانتشار سياسة الإفلات من العقاب.

وطالبت المنظمة الأفريقية للثقافة وحقوق الإنسان، السلطات القطرية، بالكشف عن الحقيقة والقبض على القاتل وتقديمه للمحاكمة واحترام حقوق الجميع دون تمييز أو إقصاء، مؤكدة أنها تتابع القضية وأعلمت جهات دولية حقوقية عنها.

وأشار بيان المنظمة إلى ما نشرته صحيفة «عكاظ» في عدد الأحد الماضي، إذ ذكرت أن البطل السوداني المقيم في قطر، والحاصل على عدة بطولات وميداليات في كمال الأجسام لم يعرف عنه أي نشاط سياسي، إلا أن تكتم أجهزة الأمن القطرية على ظروف مقتله الغامض، أثار جملة من الشكوك والهواجس وسط أسرته، التي لم تتلق حتى اللحظة أي معلومات عن ظروف مقتله ومصير الجناة.

وأضاف خبر صحيفة «عكاظ» أن أجهزة الأمن القطرية حاولت طوال ليل السبت، تسريب معلومات على منصات التواصل الاجتماعي بأنّ المغدور راح ضحية حادثة سير، إلا أن معارف القتيل أكدوا أنه لقي مصرعه بعدة رصاصات في نادي السد عقب مشاهدته مباراة إنجلترا والسويد.

تعليقات

تعليقات